تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة الرئيس الأسد يتسلم دعوة من ملك البحرين للمشاركة في القمة العربية القادمة التي ستعقد في الـ16 من أيار... وافق على رفع تعويض طبيعة العمل الصحفي.. مجلس الوزراء يناقش واقع الشركات المدمرة جراء الإرهاب لإعادة ...

مهندسون طبيون يصممون جهازاً لتنظيم وظيفة المثانة

بهدف مساعدة الأشخاص الذين يعانون من خلل في عمل المثانة صمم ونفذ عدد من خريجي الهندسة الطبية بجامعة دمشق جهاز تنظيم العمل الوظيفي للمثانة.

وأوضح المهندسون وهم عبد القادر الخطيب وحمدي الدرة وحسن صالح وتقي الدين أحمد الأحمد أن جهاز تنظيم عمل المثانة يستخدم لعلاج الاختلالات الوظيفية المختلفة للمثانة حيث يستطيع المريض التحكم بتفريغ المثانة عبر تحفيز الأعصاب المسؤولة عن تقلص عضلات المثانة من خلال حساسات متصلة فيها تحدد مقدار امتلائها، مبينين أن الجهاز يساعد في السيطرة على أعراض تكرار وإلحاح التبول وكذلك السلسل البولي ويعالج أيضاً مشاكل الاحتباس البولي وبالتالي هو جهاز علاجي يحسن من جودة حياة المريض.

ويتألف الجهاز بحسب المهندسين من صمام إلكتروني يعمل على التحكم بالمصرة البولية ويحتوي على حساس يدل على كمية البول في المثانة، كما يقوم إلكترود من النوع الإبري على تحفيز الأعصاب السفلية للمثانة، حتى تستطيع تحريض عضلات المثانة على الانقباض عند الحاجة وتدريب الأعصاب المسؤولة عن التحكم بالمثانة على تحفيزها بشكل طبيعي من خلال نبضات كهربائية تعطى للأعصاب مشابهة لإشارات الدماغ، ويتم التحكم بالدارة من خلال متحكم الأردوينو، وتقنية البلوتوث عبر تطبيق على الهاتف المحمول يمكن للمريض والطبيب التحكم بها.

ويأمل المهندسون أن يدخل مشروعهم السوق المحلية في المستقبل لافتين إلى أن مواكبة التطورات العالمية في مجال التصغير والتكنولوجيا اللاسلكية قد تمكنهم من تطوير جهاز تنظيم مثانة أصغر حجماً وأكثر كفاءة كما يتم العمل حالياً على تصميم جهاز قادر على تحفيز الأعصاب دون الحاجة لزرع أي إلكترودات داخل الجسم.

بدورها أوضحت الدكتورة حنان مخيبر المشرفة على المشروع أن جهاز تنظيم عمل المثانة هو جهاز صغير يتم زرعه جراحياً بالقرب من العصب العجزي الثالث ويستخدم تقنية التعديل العصبي للمساعدة في التحكم بعمل المثانة لدى المريض.

وعن آلية استخدام الجهاز بينت الدكتورة مخيبر أنه يتم بداية تحفيز العصب العجزي باستخدام سلك رفيع معزول يتصل بالأعصاب العجزية عن طريق إرسال نبضات كهربائية لمثانة المريض ثم يتم تقييم استجابة المريض لهذا التحفيز لفترة زمنية وعند التأكد من أن استخدامه ملائم لهذا المريض يتم زرعه جراحياً بشكل دائم مشيرة إلى أن النبضات الكهربائية تعمل على تصحيح الاتصال بين الدماغ والأعصاب العجزية وبالتالي تحسن عمل المثانة والعضلة العاصرة.

وأكدت الدكتورة مخيبر أن الجهاز المصمم هو نموذج أولي ما زال في مراحله الأولى تم تصميمه وتنفيذه وفقاً للإمكانيات المتاحة ويحتاج إلى المزيد من العمل لتحويله إلى جهاز صغير الحجم قابل للزرع في جسم الإنسان وبالتالي هو يحتاج إلى الدعم المالي والتقني لتطويره ليصبح منتجاً نهائياً.

علياء حشمه وأمجد الصباغ

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات