تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية الرئيس الأسد يستقبل الدكتورة حنان بلخي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الـ 15 من تموز القادم موعداً لانتخابات أعضاء مجلس الشعب بمشاركة سورية… غداً انطلاق الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الـ 33 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث “الشركة العامة للطرق والمشاريع المائية” الرئيس الأسد يبحث مع الفياض تعزيز التعاون في مجالات مكافحة الإرهاب وضبط الحدود

عروض راقصة في احتفالية يوم الرقص العالمي بطرطوس

استضافت خشبة المسرح القومي بطرطوس احتفالية يوم الرقص العالمي التي أحيتها كل من “فرقة سلام للرقص المسرحي” و”استديو توازن” بعروض ولوحات راقصة من الرقص الشعبي التراثي والرقص المعاصر.

مؤسس فرقة سلام المدرب هاني حسن أشار في تصريح لمراسلة سانا إلى أن حفل اليوم يقدم فيه 20 راقصاً وراقصة لوحات من التراث السوري ورقصات من ثقافات بعض الشعوب الأخرى، بالإضافة إلى لوحات الرقص التعبيري التي تعتمد على حركات الجسد مع موسيقا كلاسيكية، لافتاً إلى أن الفرقة تأسست عام 2019 معتبراً يوم الرقص العالمي عيد ميلاد يقدم فيه الراقصون من مختلف أنحاء العالم هوية فن يوازي في حضوره ومكانته باقي الفنون الأخرى.

بدورها أوضحت مديرة المسرح القومي بطرطوس غادة عيسى أن وجود شباب يهتم ويثبت وجوده في عالم المسرح الراقص بالمحافظة ويعمل بكل طاقاته ضمن إمكانيات محدودة يجعلنا أمام مسؤولية أكبر لتقديم كل الدعم له للوصول بهذا الفن كباقي الفنون إلى العالمية.

الشابة أليسا عبيدين وهي طالبة في الصف الثاني الثانوي تقول: إن وجودها ضمن فريق استديو توازن وهي بمرحلة الطفولة أتاح لها فرصة تعلم ومتابعة مشوار رقص الباليه والرقص المعاصر، وتجده من أصعب أنواع الفنون كونه يعتمد على حركات الجسد واللياقة وتعابير الوجه لإيصال رسالته الفنية.

ووجد الشاب علي شعبان من فرقة سلام وهو طالب كلية الهندسة قسم الميكانيك أن الرقص التراثي يشكل هوية الشعوب وجزءا من ذاكرتها لا بد من أن يبقى ورأى في يوم الرقص العالمي تخليداً للغة الجسد وتعبيراً عن طاقات كامنة بداخلنا يترجمها الفنان الراقص بإيماءات جسدية أمام الجمهور كما يترجم الكاتب قصته بكلمات وكما يرسم الفنان التشكيلي لوحاته بالألوان، معتبراً تشجيع الجمهور من أهم خطوات نجاح فن الرقص للارتقاء به وصولاً إلى فن عصري متكامل.

فاطمة حسين

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات