تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية الرئيس الأسد يستقبل الدكتورة حنان بلخي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الـ 15 من تموز القادم موعداً لانتخابات أعضاء مجلس الشعب بمشاركة سورية… غداً انطلاق الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الـ 33 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث “الشركة العامة للطرق والمشاريع المائية” الرئيس الأسد يبحث مع الفياض تعزيز التعاون في مجالات مكافحة الإرهاب وضبط الحدود

الصناعات الغذائية تحقق تقدماً ملحوظاً في الإنتاج والمبيعات والأرباح عن الأعوام السابقة

دمشق – ميس خليل

انطلاقاً من الدور المهمّ للمؤسّسة العامة للصناعات الغذائية في تحقيق الأمن الغذائي، تسعى المؤسسة للاستثمار الأمثل للمواد الأولية المحلية وتصنيعها، وتحقيق قيمة مضافة من خلال زيادة الطاقات الإنتاجية للشركات وفق الإمكانيات المتاحة، كما تتمّ دراسة كافة العروض الاستثمارية لإعادة تشغيل الشركات المتوقعة بنشاطها أو بنشاط بديل بما يحقق عائدية اقتصادية، إذ تمّ مؤخراً عودة شركة ألبان دمشق للعمل والإنتاج وإعادة تشغيل أقسام الزبدة والسمنة والقشقوان فيها، إلا أن هناك مجموعة من التحديات تواجه عمل المؤسّسة أشارت إليها مدير عام المؤسسة العامة للصناعات الغذائية منال أسد والتي تتمثّل بعدم توفر المواد الأولية الكافية لتحقيق الخطط الإنتاجية للشركات كون المواد الأولية هي منتجات زراعية، بالإضافة للحليب المورد لشركات الألبان، وارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج الداخلة في العمليات الإنتاجية بسبب عدم استقرار الأسعار في الأسواق وتسرّب اليد العاملة الخبيرة خلال فترة الأزمة.

أسد بيّنت أن المؤسسة تعمل للحفاظ على استمرارية الإنتاج من خلال القيام بالصيانات الدورية لخطوط الإنتاج وإضافة خطوط إنتاجية جديدة، بالإضافة للتنسيق مع وزارة الزراعة لتأمين المنتجات الزراعية الداخلة في التصنيع وفق الطاقات المخطّطة للشركات، كما يتمّ توجيه الشركات لتنويع منتجاتها وتطوير الامبلاجات بما يتناسب مع طلب المستهلك والمنافسة في الأسواق.
وذكرت أسد أنه يوجد مشاريع خطط استثمارية لهذا العام في أغلب الشركات التابعة للمؤسسة لإضافة خطوط إنتاجية جديدة، بما يحقق زيادة الإنتاج كماً ونوعاً، وبلغت اعتمادات الخطة الاستثمارية لعام ٢٠٢٤ ما يقارب ٣٣ مليار ليرة سورية.
أما عن المنفذ من المخطط لهذا العام فقد أوضحت مديرة المؤسسة أن قيمة الإنتاج الفعلي لكافة الشركات التابعة للمؤسسة بلغت لنهاية شهر آذار ١٥٤ مليار ليرة، في حين بلغت خلال الفترة المماثلة من العام السابق ٥٨ ملياراً، أما قيمة المبيعات لنهاية آذار فقد وصلت إلى ١٢٨ ملياراً، في حين بلغت المبيعات بالفترة المماثلة من العام السابق ٥٩ مليار ليرة، كما بلغ إجمالي أرباح الشركات التابعة للمؤسسة ١٢ مليار ليرة، في حين بلغت في الفترة المماثلة من العام السابق ٧ مليارات ليرة.
ونوّهت أسد بأن منتجات الشركات التابعة للمؤسّسة مطابقة للمواصفة القياسية السورية، وتتوفر منتجات الشركات بكافة الصالات التابعة لوزارة الصناعة وبأسعار منافسة، حيث يتمّ تسعير المنتجات وفق التكلفة مع إضافة هامش ربح بسيط بما ينسجم مع دور المؤسسة بالتدخل الإيجابي.

بانوراما سورية-البعث

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات