تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

حالات نفوق الطيور لا تزال تعتبر ضمن حدودها الطبيعية.. مدير الصحة الحيوانية يتوقع ازدياد الأعداد في موجات الحر المقبلة

بانوراما سورية:

 كشف مدير الصحة الحيوانية في وزارة الزراعة د.باسم محسن أن الارتفاع الشديد بدرجات الحرارة خلال الفترة الماضية، تسبب بنفوق عدد من الطيور في بعض المحافظات.

وقال محسن: “نتيجة الارتفاع الشديد بالحرارة خلال الـ 4 أيام الماضية، حصلت في ريف حلب نفوقات فردية لا تتعدى الـ 2000 طير ضمن مزرعة تحوي 10 آلاف طير، وهناك حالة نفوق فردي في قرى محافظة طرطوس لدى مربي واحد وحالة في حماة”؛ لافتاً إلى أن في باقي المحافظات لم تسجل أي حالة نفوق حتى اللحظة.

وأوضح محسن أن حالات النفوق لا تزال تعتبر ضمن حدودها الطبيعية، متوقعاً أن “تُحدث موجات الحر المقبلة، إجهاد حراري مع الطيور ونفوق المزيد منها، وخاصة في ظل نقص مادة الفيول اللازمة لتشغيل المولدات وتأمين جو بارد للطيور”.

وذكر أن حالات النفوق الطبيعية تكون “بين 7 إلى 8 طيور في اليوم، أما عندما يتجاوز عدد حالات النفوق الـ 100 تكون الحالة غير طبيعية حينها”.

وأضاف: “الإجهاد الحراري يسبب خسائر كبيرة لمنتجي الدواجن بسبب زيادة عدد الوفيات وتراجع في كفاءة الإنتاج، وهذا يقلل معدل النمو في التربية وخسائر في إنتاج البيض ويقلل من جودة قشرة البيضة وحجم البيضة وقدرتها على الفقس”، متابعاً: “درجة الحرارة المثالية في البيئة للطيور البياضة تكون بين 18 – 24 درجة مئوية، فعندما ترتفع درجة الحرارة عن 42 درجة، يكون هناك حاجة إلى إجراءات الطوارئ لتبريد الطيور من أجل الحفاظ على حياتها، وفي هذه الحالة ينبغي على مربي الدواجن أن يقوم بشكل مستمر بمتابعة التنبؤات الجوية ليكون مستعداً لأي مفاجآت في موجات الحرارة، وأن يقوم برش الماء حول أبنية الحظائر أي محيطها لمسافة مترين لتبريد الهواء قبل دخوله إلى المزرعة”.

كما بيّن أنه يجب تعليق أكياس خيش على بعد متر من النوافذ الخارجية ورشها بالماء عند ارتفاع درجة الحرارة حيث تلعب دوراً مهماً في تلطيف الهواء الداخل للمزرعة وتخفّف من التأثير السلبي للإشعاع الحراري، مضيفاً: “ويجب تصميم وتنظيم مراوح الشفط وخلايا التبريد بشكل هندسي للمساعدة على زيادة معدلات التبريد داخل المزارع، وزيادة الحجم الهوائي لكل طير عن طريق تقليل عدد الطيور في وحدة المساحة بنسبة 10- 15%”.

وشدد محسن على ضرورة تركيب مراوح دفع على الجوانب ومراوح شفط على السقف حيث تعمل على خلق دورة هوائية داخل المزرعة مع تبريد الهواء باستعمال أجهزة الرذاذ داخل المزرعة.

وحذر من ارتفاع نسبة الرطوبة، متابعاً: “فالإجهاد الحراري عند الطيور يزيد استهلاك الماء بمعدل 5% لكل درجة حرارة فوق 22°م لذا فإن انقطاع الماء ولو لفترة قصيرة يزيد من نفوق الطيور وانخفاض الإنتاج؛ ولذلك يجب الحفاظ على سلامة شبكة المياه ومراقبتها وتنظيفها بشكل يومي من الترسبات الدوائية والطمي والطحالب، وإضافة قوالب الثلج لخزانات المياه، وتعقيم مياه الشرب بشكل دوري وتغطية خزانات المياه من أشعة الشمس”.

وختم مدير الصحة الحيوانية في وزارة الزراعة باسم محسن كلامه مبيناً أن عند ظهور أعراض الاحتباس الحراري على الطيور فإن الحل الإسعافي العاجل يكون برشها مباشرة بالمياه الباردة لمساعدتها على التخلص من حرارة جسمها المرتفعة.

جدير بالذكر أن سوريا تشهد منذ يومين أي في الجزء الأخير من فصل الربيع “موجة حارة حقيقية ـ فعلية”، حيث تجاوزت درجات الحرارة الـ 42 درجة في بعض المناطق لا سيما الداخلية.

دينا عبد-اثر برس

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات