تخطى إلى المحتوى

باصات النقل الداخلي الجديدة بطرطوس متوقفة لعدم تأمين سائقين !

نقل-داخلييبدو أن معاناة أبناء طرطوس مع النقل الداخلي مرشحة للاستمرار فترة قادمة قد تكون طويلة ليس بسبب عدم توافر الباصات إنما لأسباب أخرى غير مبررة بنظر المواطن.
فقد مضى نحو ثلاثة أشهر على وصول 20 باصاً لمصلحة مجلس مدينة طرطوس واستبشر الناس خيراً بوضعها من دون تأخير على خطوط تعاني الازدحام داخل المدينة وبين المدينة والضواحي لكن رغم هذه المدة ورغم الحاجة الماسة لها لم تشغّل وتوضع بالخدمة باستثناء عدد منها وصل في الأيام القليلة الماضية إلى 10 باصات فقط بحجة عدم توافر سائقين لها ..!!‏
وما زاد في الطين بلة قيام الجهات المعنية بنقل شعب التجنيد من المدينة إلى منطقة في شمالها تبعد عدة كيلو مترات عنها ولا توجد عليها أي وسائط نقل عامة ماجعل المواطنين وأبناءهم من الشباب يعانون كثيراً في الذهاب والإياب وفي تكاليف النقل بسيارات التكسي التي تأخذ أكثر من 1500 ل.س على كل طلب.. ورغم مطالبة المدينة والمحافظة بتخصيص أكثر من باص نقل داخلي بين المدينة وتلك المنطقة ولاسيما أنها تضم إضافة لمقر شعب التجنيد عدة مؤسسات عامة فإنه لم يتم تشغيل أي باص إليها حتى الآن!‏
المهندسة نهلة حداد رئيس مصلحة النقل الداخلي في مجلس المدينة أشارت بداية إلى أن سبب عدم تشغيل كامل الباصات على الخطوط يعود لعدم توافر السائقين للعمل عليها موضحة أن هناك مراسلات مع المحافظة لمعالجة هذه المشكلة من خلال الإعلان عن مسابقة أو اختبار..أما بالنسبة للمنطقة الشمالية التي باتت بأمس الحاجة لباصات نقل داخلي فالأمر قيد المتابعة مع الجهات المختصة للحصول على الموافقة اللازمة لمرور الباص من عند المنطقة الحرة ذهاباً وإياباً وفي حال تعذر ذلك نعدكم بدراسة إمكانية تسيير الباص عبر عقدة الشيخ سعد ثم الأوتستراد وصولاً لعقدة البلاطة والعودة إلى المنطقة مروراً بمكتب نقل البضائع وهكذا.‏
نأمل الإسراع بمعالجة كامل القضية بما فيها تخديم المنطقة الشمالية لأن المعاناة كبيرة كما ذكرنا.‏
بانوراما طرطوس-الثورة
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات