تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإحداث وزارة إعلام تحل بدلاً من الوزارة المحدثة عام 1961 تحت عنوان: “الأغلبية العالمية”.. حوار فكري وسياسي خاص لوزير الخارجية الأبخازي إينال أردزينبا مع الرئ... سورية تطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بإدانة العدوان الإسرائيلي على أراضيها الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع

مدير الهيئة العامة للطب الشرعي: نحو 10 آلاف جثة منها 4 آلاف في مقبرة واحدة … فريق طب شرعي للكشف على رفات المقابر الجماعية بالرقة

 محمد منار حميجو

كشف مدير الهيئة العامة للطب الشرعي زاهر حجو أن المعلومات المتوافرة لدى الهيئة تؤكد وجود 10 آلاف شخص دفنوا في المقابر الجماعية في الرقة، مؤكداً وجود أربعة آلاف جثة في مقبرة واحدة.
وفي تصريح لصحيفة الوطن أعلن حجو أن وزير الصحة نزار يازجي وافق على تشكيل لجنة من الهيئة للتعرف عن الرفات التي تم اكتشافها وتم نقلها إلى المشفى العسكري في حلب.
وأكد حجو أن الهيئة وضعت برنامجاً للتعرف على الرفات يبدأ من موضوع الأسنان ثم العظام وأخيراً اللجوء إلى تحليل «dna»، مشيراً إلى أن العمل سيبدأ اعتباراً من الأسبوع القادم وأنه سيترأس اللجنة.
وأوضح حجو أن الهيئة تعلم مكان وجود المقابر وهي في المناطق التي تسيطر عليها مليشيات قوات سورية الديمقراطية «قسد»، مؤكداً أنها جاهزة لنبشها حينما يتم الأمر في ذلك.
وطالب حجو أن تكون الهيئة مسؤولة عن موضوع الاستعراف على الجثث بشكل كامل باعتبار أن لديها فرق مدربة وخبراء في ذلك وأطباء مدربون في العديد من الدول على هذا البرنامج ما يسهل التعرف إلى الجثث بأسرع وقت ممكن.
وأضاف حجو أن الهيئة هي الوحيدة القادرة على القيام بهذه المهمة، موضحاً أن الاستعراف هو موضوع إنساني وأخلاقي قبل أن يكون موضوعاً طبياً، مضيفاً: من واجبنا أن نقوم بهذا العمل.
وأكد حجو أن الهيئة رفعت كتاباً إلى وزارة الصحة تضمن مطالبتها الإشراف على مرحلة نبش القبور لكيلا تخلط بالرفات، كاشفا عن قرار أصدره وزير الصحة منذ يومين تضمن ضم كل مراكز الاستعراف إلى الهيئة العامة للطب الشرعي بعدما كانت تتبع إلى المركز الوطني للطب الشرعي الذي تم إلغاؤه بعد إحداث الهيئة.
وفي الغضون أعلن حجو أنه سيتم افتتاح مخبر «dna» بعد شهر وسيكون هو الأول من نوعه يتبع إلى الهيئة، موضحاً أنه سيكون له فائدة كبيرة على مستوى كشف الجثث المجهولة والجرائم.
وفي موضوع آخر أجلت اللجنة الاقتصادية موضوع إقرار منح الأطباء الشرعيين المكافآت الشهرية على غرار أطباء التخدير لمدة شهر وذلك لإصدار قرار يشمل أطباء الأشعة والطوارئ وذلك من باب تحسين وضعهم المعيشي ولاسيما الأطباء الشرعيين الذين يعانون من ظروف مادية صعبة نتيجة رواتبهم المتدنية والتي لا تتجاوز 30 ألف ليرة.
وكان حجو صرح في وقت سابق أن نسبة 70 بالمئة من الأطباء الشرعيين غادروا البلاد نتيجة الظروف المعيشية الصعبة وعددهم الحالي لا يتجاوز 54 طبيباً مؤكداً أن الطب الشرعي يحتضر حالياً ويحتاج إلى إسعافات سريعة، لافتا إلى أنه يتم العمل على إحداث مخبر للسموم لكشف حالات الوفاة الناجمة عن التسمم.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات