تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة الرئيس الأسد يتسلم دعوة من ملك البحرين للمشاركة في القمة العربية القادمة التي ستعقد في الـ16 من أيار... وافق على رفع تعويض طبيعة العمل الصحفي.. مجلس الوزراء يناقش واقع الشركات المدمرة جراء الإرهاب لإعادة ...

10 طرق سهلة يمكن بها اكتشاف الكاذب

في بداية بناء العلاقة بين شخصين يستلزم الأمر وضع كل منهما ثقته في الآخر، ولكن عندما يتخيل أحدهما أن الآخر اصبح غريبا بالنسبة إليه منذ فترة قليلة، يشعر أحيانا بالخوف.

وفي بعض الأحيان يخشى البعض من ألا يكون هذا الشخص الجديد في حياتهم جدير بالثقة التي يمنحونها إياه، وتنتابهم الهواجس، ما إذا كان يقول الحقيقة، أم أنه يكذب طوال الوقت، ومع رغبتهم في تصديقه، تبقى هذه الهواجس داخل العقل الباطن، لتنغص على البعض علاقاتهم، وتفسد علاقات البعض الآخر، بينما ينجو منها الكثيرون.

إذا ما هي المفاتيح أو العلامات، التي يمكن أن يستدل بها المرء، ويتلمس طريقه في بداية تكوين علاقة جديدة، ليعرف إذا ما كان هذا الشخص الجديد في حياته يكذب أم لا ؟

وهنا أهم العلامات التي تظهر على الحبيب الكاذب في بداية علاقته بالآخر:

1- يحاولون دائما اخفاء الفم

الكاذبون كثيرا ما يحاولون اخفاء فمهم بحركة نابعة من اللاوعي، وهي إشارة إلى أنهم لا يشعرون بالراحة إزاء ما يقولونه، أو يحاولون إخفاء شيئا ما.

2- يستخدمون دائما العبارات الدينية

يشعر الكاذب دائما أن محدثه لا يصدقه، ما يضطره – بدون داعي – استخدام عبارات مثل “أقسم لك بالله” أو “والله العظيم”، وغيرها الكثير من العبارات الدينية الأخرى، ما قد يعني أنهم يكذبون أو يحاولون اخفاء شيئ ما.

3- اخفاء الأيدي أثناء الكلام

غالبا ما يحاول الكاذبون اخفاء أيديهم داخل جيوبهم، أو وراء ظهرهم أو تحت أرجلهم – أيضا بطريقة اللاوعي – وهذا يدل على محاولة اخفائهم شيئا.

4- لا يستطيعون اعطاء تفاصيل الموضوع بشكل كامل وواضح

أهم ما يميز الغشاشين والكاذبين أنهم لا يستطيعون اعطاء التفاصيل الكاملة حول ما يقولونه، وفي بعض الاحيان يعطون تفاصيل أكثر من اللازم، وفي البعض الآخر يعطونها بشكل ناقص.

واذا ما شعرت أن محدثك لا يستطيع التوقف عن الكلام، كما أنه يتضايق من الأسئلة حول التفاصيل، فتأكد بأن ما يحكيه غالبا سيكون ملفقا، وليس حقيقيا على الإطلاق.

5- النظر في الأعين مباشرة

غالبا ما يتفادى الكاذبون النظر في أعين محدثيهم – أيضا بطريقة اللاوعي – بسبب شعورهم في بعض الأحيان بالذنب.

أول على العكس من ذلك تماما، يركّزون النظر بطريقة مبالغ فيها في أعين محدثيهم، وذلك لمحاولة التحكم في تفكيرهم، وإبعادهم عن أي تفكير منطقي قد يكشف ما يألفونه.

6- التوقيت هام جدا

إذا كان محدثك يحتاج دائما إلى “وقفات” للإجابة على الأسئلة بطريقة ملحوظة، فقد يدل ذلك على أنهم يحتاجون لوقت لتأليف حكاية ما.

أيضا على العكس من ذلك، الرد مباشرة بطريقة ملفتة أو التحدث بسرعة مبالغ فيها، يدل على أنهم يحاولون إقناعك بشيء ما.

7- التكرار ثم التكرار ثم التكرار

يميل الكاذبون بشدة لتكرار الأسئلة التي يتلقونها من محدثيهم، وذلك حتى يجدوا اجابات مناسبة لها داخل رأسهم قبل التفوه بها.

8- محاولة تغيير مجرى الحديث

الكاذبون ماهرون في هذا الأمر، وذلك بسبب تعودهم عليه، كما أنهم يلاحظون مع الوقت أن محدثيهم يكتشفون كذبهم عند محاولة تغيير مجرى الحديث، لذلك فهم يقومون بالأمر بطريقة غير ملحوظة، يظهرون فيها بمظهر “المؤدب والمعتذر بشدة” عن أمر قد لا تكون أنت تعلمه.

على سبيل المثال قد تسأله عن الأشخاص الذين تناول معهم العشاء، تجده يعتذر بلباقة شديدة عن تأخره في العودة إلى المنزل، وغالبا ما يكون اعتذاره مصحوب بهدية قيمة.

9- الأنف مهم جدا

جميعنا يعلم تأثير “بينوكيو”، وهو يبدو حقيقيا بصورة أو بأخرى، حيث تتمدد أنسجة أنف الكاذبين فعلا، مسببة لهم ما يشبه الحكة البسيطة أثناء كذبهم، وذلك ما يجعل حك الأنف من أوضح علامات الكذب.

10- اختبر الادلة

تعتبر الادلة من أسهل، ولكن من أصعب الوسائل في الوقت نفسه، وهي ببساطة عبارة عن تحكيم العقل بحيادية تامة لتصديق قصة الكاذب، وهل هي منطقية فعلا أم لا؟

في بعض الاحيان تبدو القصة غير منطقية تماما، ولكن المشاعر تجعل البعض يميل إلى تصديقها، خوفا من مواجهة النفس بالحقيقة أن هذا الشخص كاذب، إلا أنه إذا ما كنت تريد الحقيقة وحدها فعلا، فحكم عقلك، واستمع إليه.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات