تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة الرئيس الأسد يتسلم دعوة من ملك البحرين للمشاركة في القمة العربية القادمة التي ستعقد في الـ16 من أيار... وافق على رفع تعويض طبيعة العمل الصحفي.. مجلس الوزراء يناقش واقع الشركات المدمرة جراء الإرهاب لإعادة ...

الوزير علي حمود يجتمع مع أسرة وزارة النقل ويؤكد على التخطيط الممنهج المدروس وعدم المغالاة في تصورات لاتتناسب مع الواقع.

بانوراما طرطوس:

جرى اليوم اجتماع عمل في وزارة النقل ترأسه المهندس علي حمود وزير النقل بحضور معاوني الوزير و المدراء العامين في الوزارة.
واستعرض السيد الوزير أهم ماتحقق في خطة العام ٢٠١٧ لكل جهة وأسباب النجاح والتعثر إن وجد في بعض الجهات التابعة للوزارة وسبل النهوض والارتقاء نحو إيرادات مميزة وخدمات للمواطنين.

واستعرض وزير النقل ما تم تنفيذه خلال عام 2017 ونسب الإنجاز في تتبع الخطة الاستثمارية والتي بلغت بالنسبة للوزارة وجهاتها 153 بالمئة بالنسبة للاعتمادات الأصلية و108 بالمئة بالنسبة للاعتمادات النهائية، بينما أظهرت المؤشرات الانتاجية لوزارة النقل والجهات ذات الطابع الاقتصادي التابعة لها قيمة الإنتاج المحلي الإجمالي المنفذة بقيمة 75 ملياراً و806 ملايين ليرة سورية بنسبة تنفيذ 132 بالمئة مقارنة مع مستلزمات الإنتاج المنفذ والبالغ 22 ملياراً و975 مليون ليرة بنسبة تنفيذ 101 بالمئة.

وبلغت الإيرادات المنفذة لوزارة النقل والجهات ذات الطابع الاقتصادي التابعة لها حسب الوزير حمود 76 ملياراً و160 مليون ليرة بنسبة تنفيذ 123 بالمئة، بينما وصلت النفقات المنفذة 39.832 مليار ليرة بنسبة تنفيذ 309 بالمئة.

واستمع الوزير حمود الى الرؤية المستقبلية لعمل كل جهة وخطوات تحقيقها خلال العام ٢٠١٨ طالباً وضع رؤية تتناسب والإمكانيات المتاحة والتفكير الاستراتيجي لعمل كل جهة وخطوات تتبع تنفيذها ومحاسبة أي تقصير أو تهاون.
ووضع المهندس حمود يضع المدراء العامين بصورة الجهود الحكومية التي تبذل لتذليل العقبات وتحسين الانتاج والمواكبة الميدانية لكل المشاريع.
كما اكد السيد الوزير على التخطيط الممنهج المدروس وعدم المغالاة في تصورات لاتخدم واقع عملنا ولاتتناسب مع الواقع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات