تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة الرئيس الأسد يتسلم دعوة من ملك البحرين للمشاركة في القمة العربية القادمة التي ستعقد في الـ16 من أيار... وافق على رفع تعويض طبيعة العمل الصحفي.. مجلس الوزراء يناقش واقع الشركات المدمرة جراء الإرهاب لإعادة ...

هجرة وطن…

بانوراما طرطوس- رهف عمار:

لم نكن نشعر اننا نعيش في وطننا كمن يعيش في فندق خمس نجوم يطل على البحر و من خلفه الجبل
إلا عندما غزتنا نيران الحرب و اسقطت كل رفاهيتنا المعذبة في زمن الفساد
سبع سنوات من الحرب شردت اعظم النفوس و كسرت اكبر الرجال
بينما اربعين عام من الفساد و ربطة الخبز متوفرة ب 10 ليرات
و الكهرباء تصل ﻷبعد نقطة في سوريا و الفواكه و الخضار في متناول الجميع
أربعين عام من الفساد و اﻷمن و اﻷمان مستتب
سبع سنين من الحرب جعلتنا نخاف من ظلنا في النهار
ترى هل هم الآن محاربين الفساد الذين اشعلوا فتيلة الحرب قادرين على أيقاف النيران ،هل قادرين ان يعيدوا كرامتنا و أولادنا و وطننا.
الحرب جعلتنا نكتشف تلك الحيوانات المقنعة بهيئة أنسان الذي كانت تعيش و تتنفس معنا
و اﻷشد من الحرب حتى بعد أنتهائها ستبقى تلك الحيوانات تعيش بيننا ﻷن الحرب لا تبلع سوى اﻷبرياء.
بين قذيفة و قذيفة تنهار عشرات العائلات في يوما واحد بين اخ شهيد و اب جريح و طفل معذب و وحيد.
أين هم اصحاب الحرية و محاربين الفساد و الداعين ﻹسقاط النظام.
أين هم شياطين الفتنة الذين دمروا سلام البلاد و جلسوا على خرابها يشتكون الغلاء و الموت و صعوبة الحياة.
مؤلم جدا اننا سنحتاج عمر جديد لنمحو من ذاكرتنا حجم الدمار و الخراب و الفراق أو ربما نحتاج لضربة تفقدنا الذاكرة ربما حينها نستطيع اكمال مسيرة الوطن.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات