تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة الرئيس الأسد يتسلم دعوة من ملك البحرين للمشاركة في القمة العربية القادمة التي ستعقد في الـ16 من أيار... وافق على رفع تعويض طبيعة العمل الصحفي.. مجلس الوزراء يناقش واقع الشركات المدمرة جراء الإرهاب لإعادة ...

معرض”صنع في سورية التخصصي”منتصف الشهر الجاري بحضور 800 رجل أعمال من خارج سورية

ينظم اتحاد المصدرين السوري وغرفة صناعة دمشق وريفها بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية معرض “صنع في سورية التخصصي” للألبسة والنسيج ومستلزمات الإنتاج والجلديات في الفترة ما بين الـ 15 من شهر شباط الجاري و الـ 18 منه وذلك على أرض مدينة المعارض على طريق مطار دمشق الدولي.
وتأتي تسمية المعرض تحت شعار صنع في سورية بعد اختيار الفعاليات الاقتصادية تسمية عام 2018 عام “صنع في سورية” دعماً للصناعة الوطنية وتأكيداً على تعافيها بعد الحرب الإرهابية التي تعرضت لها سورية في كل القطاعات ولاسيما الصناعية منها وفق تصريح رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح لـ سانا .
ولخص السواح أهمية المعرض بثلاثة معطيات يتعلق أولها بتثبيت 800 رجل أعمال ومورد وتاجر قدومهم إلى سورية لزيارة المعرض قادمين من دول مختلفة منها العراق وليبيا والجزائر ولبنان والكويت فيما يشير المعطى الثاني إلى كون المعرض يسهم بتعزيز التوجه بالمنتجات السورية الى الأسواق الليبية والدول الإفريقية بعد الأسواق العراقية من خلال التشبيك مع الزوار القادمين من تلك الدول لإعادة ألق المنتجات السورية وخاصة النسيجية منها إلى الأسواق الخارجية.

واعتبر السواح أن المعطى الثالث يوضح أهمية المعرض لكونه يمثل صناعة النسيج السوري من دمشق الى حلب حيث تعرض ما يقارب 250 شركة منتجاتها من مختلف المحافظات مؤكداً أن كل ذلك يجعل من المعرض فرصة حقيقية لاختبار موقع صناعة النسيج السوري مجددا وقدرته على اثبات وجوده في الأسواق التصديرية واستعادة ألقه كمنتج منافس بالجودة والسعر.

يذكر أن صناعة النسيج في سورية أخذت طريقها إلى التعافي منذ العام الماضي حيث تمكنت مئات المصانع من العودة إلى الإنتاج وأعاد الكثير من الصناعيين افتتاح مصانعهم أو مصانع جديدة بعد عملهم خلال السنوات الماضية بورش صغيرة أو أماكن مؤقتة أو عودة من كان منهم خارج سورية بعد عودة الأمن والاستقرار إلى أماكن عملهم ولا سيما في دمشق وحلب.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات