تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
تحت عنوان: “الأغلبية العالمية”.. حوار فكري وسياسي خاص لوزير الخارجية الأبخازي إينال أردزينبا مع الرئ... سورية تطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بإدانة العدوان الإسرائيلي على أراضيها الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ...

بعد مضي 10 أشهر على طرحها أمام الوفد الحكومي…قضايا الإنتاج والتسويق الزراعي في طرطوس ما زالت من دون معالجة!

في منتصف نيسان من العام الماضي قام المهندس عماد خميس بجولة ميدانية إلى محافظة طرطوس على رأس وفد حكومي كبير، وخلال تلك الجولة التقى الوفد الحكومي بحضورالمحافظ وأمين الفرع في قرية حريصون مع الاخوة المزارعين والمواطنين،

وقد شكل اللقاء محطة مهمة استبشر بها الفلاحون بالخير والفرج بعد ان قدموا عدة مقترحات لتحسين واقعهم المعيشي والذي يعتمد بالدرجة الأولى على الزراعة وخاصة الزراعات المحمية، وكان من اهم ماطرحوه في ذلك اللقاء انشاء معمل للرقائق والعبوات البلاستيكية والفلين، وقد وجّه السيد رئيس الحكومة اتحاد فلاحي طرطوس لإعداد الدراسة اللازمة لإنشاء هذا المعمل، والآن وبعد مضي أكثر من عشرة أشهر افادنا مضر أسعد رئيس اتحاد الفلاحين بطرطوس أنه تم اعداد الدراسة الفنية والمالية والجدوى الاقتصادية للمشروع، كما تم تسطير كتاب لشراء قطعة الأرض المخصصة لبناء المعمل في منطقة الهيشة وتمت مخاطبة مجلس الوزراء عن طريق الاتحاد العام للفلاحين وحتى تاريخه لم يأت الرد..!‏

كما طرح الفلاحون موضوع زراعة التبغ والاسعار وقد أعد الاتحاد دراسة لتكلفة انتاج واحد كيلو غرام من التبغ والمقدرة بـ/1715/ ليرة لكن معدل الشراء الوسطي لهذا العام كان بحدود /1650/ ليرة أي أن اسعار الشراء لا تزال أقل من تكلفة الإنتاج وبالتالي ما زال المنتجون غير راضين .‏

وموضوع تخفيض أسعار الأسمدة… مازالت أسعارها مرتفعة بالرغم من توافر كافة الأنواع في المصارف الزراعية، ولعل تسويق الحمضيات داخلياً وخارجياً هو الوحيد الذي حظي ببعض الاهتمام من خلال تدخل المؤسسة السورية للتجارة وتسويق الحمضيات بأسعار مقبولة رغم قلة الكميات المسوقة من قبلها مقارنة بالانتاج .‏

وفيما يتعلق بتسجيل أراضي الإصلاح الزراعي حسب واضعي اليد في مناطق / حريصون – الخراب – ودير البشل / وفِي هذا المجال تم إرسال عدة كتب وما زالت القضية تراوح مكانها ولم يتم تسجيل أراضي الإصلاح الزراعي حسب واضعي اليد في القرى الأنفة الذكر..!‏

كما تم في اللقاء طرح إقامة معمل للكونسروة في المنطقة وإمكانية تمويل الاخوة الفلاحين بقروض متوسطة لإنشاء البيوت البلاستيكية وتجهيزها للزراعة وضرورة إنشاء معمل لعصائر الحمضيات وتأمين البذار والأدوية الزراعية في الصيدليات الزراعية لضمان جودة وفعالية هذه الأدوية … وعدم السماح باستيراد البندورة والخضروات الأخرى في مواعيد انتاجها المحلي … وكل هذه الطلبات دونت في محضر اجتماع رسمي عمم على الجهات المعنية وبالتالي فإن الآمال متعلقة بتنفيذ هذه المطالب بالسرعة المطلوبة.

بانوراما طرطوس-الثورة‏

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات