تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة الرئيس الأسد يتسلم دعوة من ملك البحرين للمشاركة في القمة العربية القادمة التي ستعقد في الـ16 من أيار... وافق على رفع تعويض طبيعة العمل الصحفي.. مجلس الوزراء يناقش واقع الشركات المدمرة جراء الإرهاب لإعادة ...

مدير في الاتصالات: نوعية الراوترات والتهكير من أسباب انخفاض جودة الانترنت

أكدَّ مدير في الاتصالاتأنه لا يوجد أي حديث حالياً ضمن الوزارة فيما يتعلق بتعويض المشتركين مالياً عن فترة الانخفاض الكبيرة التي تعرض لها الإنترنت مؤخراً نتيجة قطع الكوابل الضوئية بين جزيرتي قبرص ومرسيليا.
موضحاً أن التعويض الأخير الذي تلقاه المشتركون على دوراتهم التي كانت ضمن فترة القطع السابق الذي حصل نتيجة انقطاع الكبل البحري بين طرطوس والإسكندرية وهو مبادرة لوزير الاتصالات.
وأكد المدير لصحيفة الوطن أن القانون الناظم لعمل الاتصالات يسمح بالتعويض في حالات انقطاع الشبكة مدة 15 يوماً.
وفي سياق آخر، ورغم التعويض الحاصل للدارات المغذية لسورية بالإنترنت مؤخراً وإعادة إصلاح الكبل البحري الواصل بين مرسيليا وقبرص، إلا أنه ما زالت جودة الإنترنت منخفضة لأسباب غير واضحة، وحول الموضوع شرح مدير آخر في الاتصالات  الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض جودة الإنترنت لدى المشتركين، مبيناً أنه في بعض الأحيان يقوم المشتركون بتحديد أسلاك كهربائية على مسافة قريبة من أسلاك الإنترنت ما يؤدي إلى التقليل من جودة الخدمة، بالإضافة إلى المسافة بين المشترك وعلبة التوزيع.
لافتاً إلى أن زيادة عدد المستخدمين على البوابة الواحدة يقلل من جودتها وبشكل خاص أن الكثير من المشتركين يستخدمون سرعة 1 ميغا، ومن منخفضة بشكل كبير ف 256 ميغا و512 ميغا.
وبين أن نوعية «الراوتر» المستخدم ينعكس بشكل مباشر على جودة الخدمة موضحاً أن العديد منها يتأثر بدرجات الحرارة، كما أن الموضوع يرتبط بالنوعية المستخدمة وخاصة بعد تعدد أنواع «الراوترات» المباعة في الأسواق.
كما بين أن حالات «تهكير» الشبكات تؤدي إلى زيادة الحمولات بشكل كبير على خط المشترك من دون علمه ما يؤدي إلى ضعف في الخدمة، لافتاً إلى أن هذا الموضوع يحتاج إلى انتباه من قبل أصحاب الخطوط من خلال إعادة تعيين رموز السرية لتكون مؤمنة بشكل جيد.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات