تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة

لماذا يقال للعروسان بالرفاه والبنين

اعتاد الناس بقول كلمة( بالرفاه والبنين) للعروسين الجديدين , وكما يعتقد البعض ان معنى هذه الدعوة بالرفاهية والخلف الصالح.. , ولكن الدعوة الصحيحة هي( بالرفاء والبنون ) ..
والرفاء اي بالهمزة وليس بالهاء و معناها : التفاهم والوئام بين الزوجين وان يكون لهم افكارا متقاربة وتوجه واحد
والتفاهم مهم جدا بين الزوجين و هذا التفاهم ينجب لنا جيل فاهم وواعي بامكانه ان يتحمل اعباء المستقبل ، وان يرفع صروح بلاده وامته عاليا ..
اما ( والبنين )فهذه دعاء اهل الجاهلية قبل الاسلام من الذين لا يحبون البنات ، فيخصون العروسين بان يرزقهم الله بالبنين( اي الذكور ) دون الاناث لكرههم وبغضهم للبنات , بل اذا رزق احدهم بأنثى أسوده وجهه ووأدها وهي حية
فحرص الاسلام على عدم التفرقة بين الذكر والانثى بل جعل الأجر أكثر لمن عال وربى البنات ..

وكالات

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات