تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة الرئيس الأسد يتسلم دعوة من ملك البحرين للمشاركة في القمة العربية القادمة التي ستعقد في الـ16 من أيار... وافق على رفع تعويض طبيعة العمل الصحفي.. مجلس الوزراء يناقش واقع الشركات المدمرة جراء الإرهاب لإعادة ...

وزير النقل السوري يطلب من وزراء نقل العالم في جنيف: إعادة تشغيل الخطوط الجوية الأوروبية من وإلى دمشق

عشية سفره إلى اجتماع وزراء النقل في جنيف كشف وزير النقل علي حمود أهمية المشاركة السورية للمرة الثانية منذ عام 2011 بمثل هذا المؤتمر الدولي الذي تشارك فيه معظم دول العالم، وبعض الهيئات والمؤسسات الدولية، مبيناً أن أهمية الدعوة الموجهة من الأمم المتحدة تعتبر اعترافاً ضمنياً بالانتصار في معركتنا على الإرهاب وإسقاط المشروع العدواني الذي استمر سبع سنوات.
وأكد وزير النقل أنه يحمل إلى هذا المؤتمر الدولي المهم رسالة محبة وتعاون كل سوري إلى العالم كله والتأكيد على العمل المشترك من أجل رفع الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب على سورية، منوهاً بأنه سيتم طرح مشروع طريق الحرير سككياً وطرقياً عبر سورية بدلاً من المحاولات التركية التي تحاول منع مروره في الأراضي السورية، والتأكيد على أهمية موقع سورية الجغرافي والتاريخي ودعم المبادرة الصينية «حزام واحد طريق واحد»، مشيراً إلى أن مرور طريق الحرير عبر الأراضي السورية يوفر 7 أيام على أعمال الشحن لأن الطريق الحالي يحتاج إلى 29 يوماً وعند تنفيذ طريق الحرير ستكون المدة 21 يوماً ولهذه المسألة حسابات اقتصادية كبيرة بالنسبة لشركات الشحن والاقتصاد في الدول المستفيدة من طريق الحرير.
موضحاً أن مروره في الخط الشمالي عبر الأراضي التركية يحتاج إلى تكاليف كبيرة ويحتاج إلى جسور وأنفاق بسبب التضاريس الصعبة في تلك المناطق، ما يزيد العبء المالي والفترة الزمنية للتنفيذ. وبيّن حمود أنه سيتم طرح إعادة تشغيل الخطوط الجوية السورية إلى أوروبا وأيضاً إعادة هبوط الطائرات الأوروبية في دمشق علماً أن هناك عدداً من الشركات تقدمت في العام الماضي بطلبات وحصلت على موافقتنا للعودة إلى العمل على المطارات السورية وبقية المشكلة أن بعض الدول التي تعود إليها هذه الشركات لم تمنحها الموافقة باستثناء شركة أوروبية واحدة حصلت على موافقتنا وموافقة دولتها ولكنها بانتظار حل المسألة التأمينية لتبدأ بالعمل على الخطوط السورية، إضافة إلى العمل على تشجيع شركات الطيران العالمي للعودة إلى العبور في الأجواء السورية.
وأشار حمود إلى أنه سيتم عرض فيلم وثاقي عن الأضرار التي تعرض لها قطاع النقل خلال الحرب والإجراءات التي قامت بها الحكومة من خلال سعيها لإعادة تأهيل عدد من الطائرات والسفن بالتعاون مع عدد من الدول الأوروبية، ما يعد كسراً للحصار المفروض على سورية وكذلك الأمر في قطاع القطارات حيث تمت إعادة تأهيل جزء من شبكة السكك الحديدية والطرق البرية والجسور.

بانوراما سورية- الوطن

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات