تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيسان الجزائري والمصري يتقدمان بالتعازي للرئيس الأسد والشعب السوري مجلس الوزراء يخصص /50/ مليار ليرة سورية كمبلغ أولي لتمويل العمليات الإسعافية المتخذة لمعالجة آثار ال... الرئيس الأسد يتلقى عدد من برقيات التعزية والتضامن مع سورية من رؤساء وملوك وقادة الدول الشقيقة والصدي... الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللاز... مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو...

3 ملايين عداد آلي تصل إلى سورية قريباً

اشتكى مواطنون من قيام بعض موظفي التأشيرات وقاطعي التيار الكهربائي التابعين لوزارة الكهرباء في منطقة ريف دمشق بالتلاعب بتأشيرات العدادات، وقبضهم للرشاوى من المواطنين.
مدير كهرباء ريف دمشق خلدون حدّى أكد وجود الكثير من الشكاوى في الفترة الأخيرة بهذا الخصوص في منطقة ضاحية الأسد، لافتاً إلى تراكم الفواتير على المواطنين في تلك المنطقة بسبب عدم قدرة الموظف أخذ التأشيرات على مدار ثلاث دورات وخاصةً منطقة الجزيرة الرابعة بسبب الأوضاع الأمنية في تلك المنطقة آنذاك.
وأكد حدّى أنه في حال وصول أي شكوى عن أي حالة فساد فسيتم أخذ الإجراءات اللازمة، مشيراً إلى وجود موظف مراقب على عمل المؤشرين يقوم بأخذ عيّنات عشوائية يقارنها مع تأشيرات المؤشرين من حيث التاريخ والصلاحية، بالإضافة إلى وجود ورقة باسم تدقيق التأشيرات يُكتب فيها تأشيرة المؤشر وتاريخها وتأشيرة المراقب وتاريخها، لافتاً إلى إجراء اجتماعات دورية للمؤشرين لتنبيههم بأنه عند ارتكاب أي خطأ أو فساد سيتم فصلهم مباشرةً من الخدمة كما حصل مع عدد من العاملين الذين تم كشفهم.
وأشار حدّى إلى وجود بعض المشاكل تتسبب بارتفاع الفواتير تعود أحياناً إلى سرقة الكهرباء من الجوار بنفس البناء فتأتي فاتورة كبيرة على العداد المسروق منه.
وبيّن حدّى بأن المؤسسة العامة للكهرباء طرحت فكرة المؤشر الآلي لجلب عدد كبير من العدادات بحيث تصل التأشيرات بشكل آلي ويتم قطع الكهرباء بشكل آلي بغية إلغاء عمل موظف التأشيرات وقاطع التيار للخلاص من الفساد.
وأوضح حدّى أنه من خلال هذه العدادات الآلية يمكن التعرف على مكان الحمولات الكبيرة وكشف السرقات عن بُعد.
وأكد حدّى وجود 3 ملايين عداد آلي ستصل إلى سورية خلال فترة قريبة في حال توافر الاعتمادات مبيّناً أن هذا ما تسعى إليه وزارة الكهرباء والمؤسسة العامة للكهرباء.

بانوراما طرطوس -الوطن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات