تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة الرئيس الأسد يتسلم دعوة من ملك البحرين للمشاركة في القمة العربية القادمة التي ستعقد في الـ16 من أيار... وافق على رفع تعويض طبيعة العمل الصحفي.. مجلس الوزراء يناقش واقع الشركات المدمرة جراء الإرهاب لإعادة ...

بنك سورية الدولي الإسلامي يرعى المؤتمر الصناعي الثالث

بانوراما طرطوس:

برعاية من بنك سورية الدولي الإسلامي أقيم الأثنين 5 تشرين الثاني 2018 المؤتمر الصناعي الثالث في فندق شهباء حلب الذي نظمه اتحاد غرف الصناعة السورية تحت شعار “صناعتنا…قوتنا”برعاية رسمية من السيد رئيس مجلس الوزراء.
وفي تصريح للسيد بشار الست الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي أكد على أن البنك يؤمن بأن الصناعة هي قاطرة النمو ورافعة الاقتصاد.
ويرى الست أن انعقاد هذا المؤتمر دلالة واضحة على انتصار سورية وبدء تعافي اقتصادها وخاصة القطاع الصناعي قاطرة النمو الإقتصادي الذي تمثل حلب أحد أهم ركائزه.
وبين الست أن انعقاد المؤتمر يأتي في توقيت مناسب لمناقشة قضايا جوهرية من شأنها المساهمة بشكل فعال في دعم عملية التنمية الاقتصادية في سورية.
وأكد الست على أن بنك سورية الدولي الإسلامي حريص دائماً على المشاركة في هذا النوع من الفعاليات المهمة حيث يضع البنك ضمن أولوياته دعم قطاع الأعمال والاستثمار الأمر الذي ينعكس ايجاباً على الاقتصاد الوطني.
وأضاف الست: “إن بنك سورية الدولي الإسلامي ومنذ تأسيسه انطلق في أعماله على مبدأ المساهمة الفعالة في تمويل مختلف المشروعات التنموية التي تعطي دفعاً قوياً للاقتصاد الوطني وتخفف من نسبة البطالة وتوفر فرص عمل جيدة ونعمل بشكل دائم على تلبية المتطلبات التمويلية لمختلف القطاعات الاقتصادية من الشركات والمؤسسات الصناعية والتجارية والإنشائية والإنتاجية الكبيرة والمتوسطة وصغيرة الحجم”.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات