تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة الرئيس الأسد يتسلم دعوة من ملك البحرين للمشاركة في القمة العربية القادمة التي ستعقد في الـ16 من أيار... وافق على رفع تعويض طبيعة العمل الصحفي.. مجلس الوزراء يناقش واقع الشركات المدمرة جراء الإرهاب لإعادة ...

دواء شائع يمنع انتشار السرطان!

توصلت دراسة حديثة إلى أن أدوية الستاتين (المقاومة لارتفاع الكوليسترول) يمكن أن تمنع انتشار سرطان الثدي إلى الأعضاء الأخرى.

ووجدت التجارب التي أجريت على الخلايا البشرية وفئران التجارب، أن حبوب الستاتين تمنع الأورام من الانتقال إلى الرئتين والكبد.

ويقول فريق البحث، في مركز جامعة Pittsburgh الطبي، إن هذه النتائج يمكن أن تمهد الطريق لاستخدام أدوية الستاتين مع أدوية العلاج الكيميائي، كعلاج أكثر فعالية في محاربة أحد الأسباب الرئيسية للوفاة لدى النساء.

وفي الدراسة، قدم الباحثون للفئران، التي خضعت للتعديل الوراثي لتطوير سرطان الثدي، حوالي 2 إلى 10 ملغ من الأتروفاستاتين، الذي يُسوّق عادة تحت اسم العلامة التجارية “Lipitor”.

وأظهرت النتائج أن الأدوية المخفضة للكوليسترول، التي تم حقنها في الفئران، لم تؤثر على ظهور سرطان الثدي، أي المكان الذي تنشأ فيها الأورام، في حين منعت انتشار السرطان إلى جزء مختلف من الجسم.

وقال الدكتور آلان ويلز، أستاذ علم الأمراض في مركز جامعة Pittsburgh الطبي: “إن هذه التأثيرات مهمة لعدة أسباب؛ أولا، إن جرعات الأتروفاستاتين المستخدمة مماثلة لتلك المستخدمة لخفض كثافة الشحوم لدى المرضى، وثانيا، وجدنا تأثيرا مختلفا للدواء على خلايا سرطان الثدي، في حين أن الخلايا السرطانية الرئيسية لم تتأثر بعلاج الستاتين، حيث تم قمع الخلايا المنتشرة”.

وقال الدكتور ويلز، إن النتائج المنشورة في المجلة البريطانية للسرطان، تشير إلى أنه يمكن استخدام الستاتين مع أدوية العلاج الكيميائي، لعلاج السرطان.

وتجدر الإشارة إلى أن الكشف عن سرطان الثدي في مراحله المبكرة، يرفع معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات بنسبة 99{600e1818865d5ca26d287bedf4efe09d5eed1909c6de04fb5584d85d74e998c1}. ولكن إذا انتشرت الأورام إلى أجزاء أخرى في الجسم، فإن المعدل ينخفض إلى 27{600e1818865d5ca26d287bedf4efe09d5eed1909c6de04fb5584d85d74e998c1} فقط.

لذا، عندما يصل سرطان الثدي إلى المرحلة الرابعة، يصبح عدوانيا ومقاوما للعلاج الكيميائي بشكل عام.

ديلي ميل

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات