تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة

مواطنة سورية تشتكي: “ملك الموت” يتصل بي يومياً!!

اشتكت مواطنة مسنة من سكان مدينة دمشق من قيام أحد الأشخاص الذي يدعي بأنه “ملك الموت” بالاتصال بها يومياً ومحاولة إخافتها.
 
وقالت أم رامي أنها “تتلقى بشكل شبه يومي اتصالات بعد منتصف الليل، من أحدهم مدعياً بأنه ملك الموت”.
 
وأضافت المسنة الخائفة أن “ملك الموت أبدى لها، بصوته المرعب، رغبته بقبض روحها مراراً وتكراراً”.
 
وتابعت أم رامي انها “لا تعتقد بأن أحدا من اقربائها يحاول اخافتها من أجل الحصول على ورثة زوجها المتوفي”.
 
وعمدت أم رامي بعد هذه القصة إلى استضافة فتيات جامعيات للعيش معها في المنزل، بعد سفر ابنها رامي وبقاءها وحيدة بمواجهة “ملك الموت”.
 
وبعد التواصل مع صاحب الرقم المتصل بأم رامي زعم أن “القصة مضحكة وأنه لا يتصل بأحد ولا يعير هاتفه الجوال لأحد، حرصاً منه على الشريحة”، بحسب قوله.
 
وقالت المحامية رشا كامل لتلفزيون الخبر “مثل هذه القصص تعود لمحكمة الجرائم الالكترونية بدمشق، وتستطيع السيدة أن تتقدم بمعروض بالرقم وتشرح في المعروض التفاصيل كاملةً”.
 
وتابعت كامل “وعندها يقوم القضاء بتحريك دعوى الحق العام، ويتحرى عن اسم الشخص ويطلبوه للتحقيق، وتتم مقاضاته اما بالتغريم أو بالسجن”.
 
وأردفت كامل “يمكن للشخص في هذه الحالة أيضاً أن يطلب بالمعروض مبلغا، يقوم هو بتحديده، كتعويض عن الاذى النفسي الذي تعرض له”.
 
ويلجأ الكثير من الناس لاستخدام ما يسمى بـ “قوائم الحظر” في الهواتف الجوالة، لمنع تلقي اتصالات من أرقام معينة.
 
يذكر أن العقوبة التي توقع بحق الأشخاص الذين يقومون باستخدام الاتصالات للازعاج في القانون السوري، ممكن أن تصل حتى السجن، عند التعرض لأذى نفسي.
Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات