تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإحداث وزارة إعلام تحل بدلاً من الوزارة المحدثة عام 1961 تحت عنوان: “الأغلبية العالمية”.. حوار فكري وسياسي خاص لوزير الخارجية الأبخازي إينال أردزينبا مع الرئ... سورية تطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بإدانة العدوان الإسرائيلي على أراضيها الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع

تحذيرات من الإفراط بتشخيص (وهن العظام)

رأى المسؤول العلمي في الرابطة السورية لمكافحة وهن العظام الدكتور معتز اللحام أن “هناك إفراطا في تشخيص هشاشة العظام من قبل بعض الأطباء الذين يفترضون أن وجع الظهر مؤشر كاف لها أحيانا”.

وقال اللحام: “لا مبرر لتشخيص هشاشة العظام لدى النساء قبل سن 65 والرجال قبل السبعين دون دليل علمي مثبت” معتبرا أن ذلك سيخلق لديهم خوفا من أي حركة أو نشاط زائد كما يرتب عليهم تكاليف باهظة مقابل التحاليل المخبرية والاستقصاءات الأخرى.

وأوضح اللحام خلال مشاركته بمؤتمر الرابطة الخامس عشر الذي عقد في دمشق مؤخرا أن هناك فئات معرضة للإصابة أكثر من غيرها ويجب أن تخضع لاختبار كثافة العظام (تي سكور) الذي يمنح تشخيصا دقيقا للمرض.

ومن بين هذه الفئات حسب طبيب النسائية النساء فوق سن 65 وممن دخلن سن الضهي مبكرا وذوات الوزن المنخفض تحت 50 كيلو غراما والنساء والرجال الذين تعاطوا أدوية الستيروئدات لفترات طويلة إضافة لأي شخص يصاب بكسر غير متوقع جراء حادث بسيط.

بدوره نبه اختصاصي العظمية الدكتور بسام دياب إلى زيادة نسبة انتشار ترقق العظام ونقص فيتامين دال لدى فئات عمرية أصغر معتبرا أن الوقاية أفضل الحلول لتجنب المرض والإصابة بكسور قد تتطلب تدخلا جراحيا ويترتب عليها الكثير من الاختلاطات الخطيرة كالصمة الرئوية والدماغية.

رئيس الرابطة السورية للطب الفيزيائي وإعادة التأهيل الدكتور محمد هشام تنبكجي بين وجود تدابير وقائية كثيرة من هشاشة العظام أولها النظام الغذائي الصحي ثم الرياضة عبر المشي السريع وتمارين تقوية عضلات البطن والظهر والوضعيات الصحيحة أثناء الجلوس والوقوف والنوم.

وفي حال الإصابة بترقق العظام لفت تنبكجي إلى وجود طرق تساعد في الوقاية من تطور المرض وتدبير أعراضه وآلامه منها المعالجة الفيزيائية والتدليك اللطيف للعضلات المتشنجة والابتعاد عن الحركات المجهدة والاستعانة بمشدات وأحزمة الظهر ومقومات لتصحيح تشوهات العمود الفقري واستخدام تيارات تسكين الألم والتمارين المائية وممارسة المشي حسب التحمل واليوغا بإشراف مختص.

بانوراما طرطوس -سانا

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات