تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة

30,831 مليار ليرة الموازنة الاستثمارية لوزارة الصناعة..

بانوراما طرطوس:

ناقشت لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب الموازنة الاستثمارية لوزارة الصناعة والمؤسسات والجهات التابعة لها والمقدرة بـ 30 مليار ليرة سورية.

وطالب أعضاء اللجنة في مداخلاتهم بالإسراع في إعادة تأهيل الشركات المدمرة بفعل الإرهاب وتنفيذ المشاريع والعمل على ايجاد السبل والآليات المناسبة ضمن المدد الزمنية وتطوير الات وتجهيزات المعامل وتحديثها ومعالجة مشكلات العمال والاستفادة من طاقاتهم والاهتمام بجودة وتسويق المنتجات والتوسع في إقامة معامل جديدة للإسمنت لتلبية طلب مرحلة إعادة الاعمار.

وأكد وزير الصناعة محمد مازن يوسف اهتمام الوزارة بإعادة تأهيل الشركات العامة الصناعية التي تضررت جزئياً ومن الممكن الاستفادة من تجهيزاتها إضافة إلى سعيها للاستفادة من تجارب سابقة لإدارة إنجاز المشاريع العامة الصناعية ضمن أقصر مدة زمنية وتلافي الصعوبات والتعقيدات الإدارية التي تسبب تأخر تنفيذ هذه المشاريع وذلك عبر صك تشريعي ينجز لهذه الغاية موضحاً أن الوزارة تعمل على تجديد الآلات والتجهيزات في المصانع القائمة من أجل تنويع الإنتاج إضافة إلى السعي لتوفير التمويل اللازم للعديد من المشاريع وتذليل العقبات التي تواجهها بالتعاون مع الجهات العامة.

و بين يوسف أن #الاحتياجات المقدرة سنوياً لمرحلة إعادة الإعمار تتراوح بين 20 و 25 مليون طن من الاسمنت فيما يصل إنتاج الجهات العامة إلى 5 ملايين طن سنوياً فقط حيث تعمل الوزارة على إعادة تأهيل بعض الشركات التي دمرها الإرهاب وتطوير الشركات القائمة ورفدها بخطوط جديدة إضافة إلى تشجيع القطاع #الخاص لإقامة معامل جديدة لسد حاجات الجهات العامة والخاصة من الإسمنت خلال المرحلة القادمة…

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات