زيادة استهلاك القهوة والشاي خلال الحمل تقلل حجم الجنين

حذرت دراسة طبية جديدة من أن النساء الحوامل اللاتي يستهلكن الكافيين سواء في القهوة أو الشاي يلدن أطفالاً أصغر حجماً مقارنة بنساء يمتنعن عن تناول هذه المادة المنبهة خلال شهور الحمل.

ووفقاً للكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء تزيد مخاطر الولادة المبكرة أو ولادة أطفال أقل وزناً لدى حتى النساء اللاتي يتناولن أقل من 200 ميليغرام من الكافيين يومياً وهي الكمية الآمنة خلال شهور الحمل.

وقال لينغ وي تشين قائد فريق الدراسة وهو باحث في جامعة دبلن في إيرلندا في رسالة بالبريد الإلكتروني: “استناداً إلى الصلات الثابتة التي لاحظناها بين تناول هذه المنبهات وصغر حجم الأجنة فإننا ننصح الحوامل أو النساء الراغبات في الحمل على الأقل بالحد من استهلاك القهوة والشاي اللذين يحتويان على الكافيين”.

وقال: إن الدراسة لا يمكنها تفسير العلاقة بين السبب والنتيجة لافتاً إلى أن العديد من الدراسات السابقة ربطت التعرض للكافيين في الرحم بتأثيرات سلبية وفي معظم هذه الدراسات كانت القهوة هي المشروب الرئيسي الذي يحتوي على الكافيين.

وأشارت الدراسة إلى أن كل 100 ميليغرام إضافية من الكافيين يومياً خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل ترتبط بانخفاض وزن المولود 72 غراماً وبانخفاض كبير في فترة الحمل وطول الطفل عند الولادة ومحيط رأسه.

وأوضح تشين أن “تناول كميات كبيرة من الكافيين يمكن أن يؤدي إلى الحد من تدفق الدم في المشيمة الأمر الذي قد يؤثر لاحقاً على نمو الجنين كما أن الكافيين يستطيع عبور المشيمة بسهولة ما يؤدي إلى تراكمه في أنسجة الجنين”.

سانا

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات