تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية الرئيس الأسد يستقبل الدكتورة حنان بلخي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الـ 15 من تموز القادم موعداً لانتخابات أعضاء مجلس الشعب بمشاركة سورية… غداً انطلاق الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الـ 33 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث “الشركة العامة للطرق والمشاريع المائية” الرئيس الأسد يبحث مع الفياض تعزيز التعاون في مجالات مكافحة الإرهاب وضبط الحدود

مطحنتان جديدتان العام المقبل.. شركة “المطاحن” تجهد لتطوير واقع العمل وزيادة الإنتاجية

بالرغم من خروج بعض المطاحن العامة عن الخدمة، وقلة وقدم وسائل النقل الإنتاجية والخدمية، وقلة القطع التبديلية لبعض الآلات وغلاء سعرها إن وجدت، وكثرة الرفّات الكهربائية ما ينعكس بشكل سلبي على إنتاج المطاحن، إضافة إلى نقص الكادر الفني والتشغيلي بسبب تسرب عدد كبير من العاملين، إلا أن إدارة الشركة العامة للمطاحن تؤكد على أنه يتم تأمين مادة الدقيق عن طريق تشغيل المطاحن العامة بالطاقات القصوى وعلى مدار 24 ساعة دون توقف.

خسائر شاملة

وبيّن المدير العام للشركة العامة للمطاحن مهند شاهين الذي نفى قيام شركة المطاحن باستيراد الدقيق خلال العام الماضي، موضحاً أن المؤسسة العامة للحبوب قد استوردت 50 ألف طن من الدقيق الأسبوع الماضي، وأنه يتم تعويض النقص الحاصل في الطاقات الطحينية عن طريق التعاقد مع بعض المطاحن الخاصة، لافتاً إلى أن نسبة تنفيذ الخطة الإنتاجية للمطاحن العامة العاملة 102{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c} لعام 2018، وتتقارب نسبة تنفيذ الشركة لهذا العام مع العام 2017 مما يشير إلى الجهد المبذول للمساهمة بتأمين وتوفير مادة الدقيق التمويني اللازم لإنتاج رغيف الخبز، حيث تم تأمين هذه المادة للمخابز دون أي نقص طيلة سنوات الأزمة، مشيراً إلى أن عدد المطاحن العامة داخل الخدمة 24 مطحنة في حين عدد المطاحن العامة الخارجة عن الخدمة وصل إلى 12 مطحنة موزعة على عدة محافظات بقيمة أضرار شاملة بلغت 14 مليار ليرة سورية تقريباً، كذلك فقد وصلت مبيعات الشركة حتى تاريخه لهذا العام إلى 26 مليار ليرة سورية تقريباً، بما يعادل مليوناً و400 طن تقريباً.

خطط

واقع الحال حسب شاهين يشير إلى أن الشركة العامة للمطاحن تجهد لتطوير واقع العمل وزيادة الإنتاجية حيث تقوم خطة الشركة للعام القادم على إنتاج دقيق مطابق للمواصفات في جميع محافظات القطر وتأمين مخزون احتياطي منه، وإجراء الصيانات العامة للمطاحن العاملة للحفاظ على الوضع الفني لها وبقائها بالجاهزية الكاملة، إضافة إلى إدخال طاقات طحنية جديدة عن طريق استكمال تنفيذ وتجهيز مطحنتي تلكلخ بحمص بموجب عقد مع الجانب الروسي، وأم الزيتون بالسويداء بموجب عقد مع الجانب الإيراني، وإعادة تأهيل المطاحن المتضررة وإعادة دخولها بالعملية الإنتاجية من جديد.

بانوراما طرطوس -البعث

 

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات