تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإحداث وزارة إعلام تحل بدلاً من الوزارة المحدثة عام 1961 تحت عنوان: “الأغلبية العالمية”.. حوار فكري وسياسي خاص لوزير الخارجية الأبخازي إينال أردزينبا مع الرئ... سورية تطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بإدانة العدوان الإسرائيلي على أراضيها الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع

دراسة لتنظيف جزيرة أرواد

كشف مدير إدارة النفايات الصلبة في طرطوس وسام عيسى عن وجود دراسة من قبل المحافظة لحل مشكلة النظافة والقمامة في جزيرة أرواد، مؤكداً أنه سيتم تنفيذ عدة مشاريع بموجبها لتأمين سلال وحاويات وعربات جر وآليات صغيرة الحجم لنقل القمامة في أزقة الجزيرة وكذلك صيانة شبكة غسيل الشوارع وشراء مضخات لرش المبيدات الحشرية، منوها بأنه ولأول مرة بتاريخها تم تخصص الجزيرة بآلية (بوب كات) وحالياً هي موجودة هناك للبدء بالعمل.
أما بالنسبة لمحطة ترحيل القمامة في الجزيرة فبين عيسى أن الدراسة أوشكت على الانتهاء من قبل الخدمات الفنية وهي عبارة عن هنكار وسيور فرز ليصار بعدها لنقل القمامة عن طريق القوارب التي تم إصلاح وصيانة أحدها وتتم حالياً صيانة القارب الآخر وستكون جاهزة لنقل القمامة إلى البر اعتباراً من بداية الشهر الرابع بعد تحسن الظروف الجوية ومن ثم نقلها لمحطة المعالجة في وادي الهدة، موضحاً أن كمية القمامة في الجزيرة تصل إلى 10 أطنان يومياً سيتم نقلها في رحلة يومية على متن أحد القوارب وفي حال تعطله سيتم نقلها على القارب الآخر.
وعن كيفية التعامل مع القمامة في الجزيرة حالياً أشار عيسى إلى أنه يتم تجميعها في المكب القديم بانتظار تحسن الظروف الجوية لنقلها.
وأكد مدير إدارة النفايات الصلبة أن العام الحالي سيكون عام إغلاق ساحات تجميع القمامة في جميع المدن الرئيسية التابعة لمحافظة طرطوس الأمر الذي يعني إنهاء مشكلة التلوث الناتجة عنها وذلك بعد نقل القمامة في حاويات مغلقة إلى معمل وادي الهدة، مبيناً أن محطتي ترحيل القمامة في مدينتي القدموس والدريكيش ستوضعان في الخدمة بعد ثلاثة أشهر وسيتم ترحيل القمامة بشكل يومي منهما إلى معمل وادي الهدة، مضيفاً: إن كمية القمامة المرحلة من محطة القدموس ستبلغ 30 طناً يومياً في حين تصل إلى 50 طناً لمحطة الدريكيش.
أما فيما يخص محطة ترحيل بانياس أشار عيسى أن المحطة المذكورة قيد التنفيذ حالياً وبلغت نسبة التنفيذ فيها 30{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c} وبتكلفة تقديرية تقارب 107 ملايين ليرة وستدخل الخدمة في نهاية العام الحالي وبالتالي تصبح جميع المدن الرئيسية في المحافظة مجهزة بمحطات ترحيل ويذكر أن كمية القمامة المرحلة إلى معمل وادي الهدة لمعالجة النفايات الصلبة تتجاوز 600 طن يومياً.

بانوراما طرطوس- تشرين

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات