تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة

هذه المعتقدات خاطئة عن الاكتئاب يجب تصحيحها

يعتبر الاكتئاب مرض العصر ويعاني منه الملايين من الناس حول العالم، نتيجة تسارع نمط الحياة والضغوطات اليومية، وتتوفر العديد من العقاقير والأدوية التي توصف لعلاج هذا المرض، لكن لا بد أن يترافق ذلك مع سلسلة من الإجراءات والتغيرات في نمط حياة المريض.

وتسود بعض المعتقدات الخاطئة حول الاكتئاب تجعل التعامل مع المرض أكثر صعوبة وتقلل من فرص الشفاء منه. و أهم هذه المعتقدات التي يجب تصحيحها بهدف الحصول على العلاج المناسب.

1- الاكتئاب والحزن متشابهان
على الرغم من أن الحزن هو أحد أعراض الاكتئاب، إلا أنه يختلف بأنه حالة مؤقتة تثيرها بعض الأحداث والذكريات، في حين أن الاكتئاب حالة مزمنة ناتجة عن العديد من الأسباب العضوية والنفسية.

2- الاكتئاب يدل على مرض عقلي
يؤثر هذا الاعتقاد بشكل كبير على العديد من المرضى، ويجعلهم يعانون بصمت خوفاً من أن يوصفوا بالجنون، إلا أن الأطباء يؤكدون على أن الاكتئاب هو مجرد اضطراب يؤثر على المريض نفسياً وفيزيولوجياً واجتماعياً.

3- ينتج الاكتئاب فقط عن الأحداث المؤلمة
على الرغم من أن الأحداث المؤسفة التي يمر بها الإنسان، كالفشل في امتحان أو علاقة عاطفية أو فقدان أحد الأحبة يمكن أن يسبب حالة من الاكتئاب، إلا أن هناك العديد من العوامل النفسية والفيزيولوجية الأخرى التي يمكن أن تسبب هذا المرض.

4- الاكتئاب ليس مرضاَ حقيقياً
على الرغم من عدم وجود أعراض واضحة في كثير من حالات الاكتئاب، إلا أنه يعد مرضاً خطيراً ترافقه تغيرات في تركيبة الدماغ والجهاز العصبي، بالإضافة إلى خلل في عمل الهرمونات في الجسم.

5- الاكتئاب مجرد وهم في عقل المريض
يسود الاعتقاد بأن تأثير الاكتئاب يتركز على المشاعر العاطفية، إلا أن العديد من الدراسات تؤكد على ارتباطه بشكل وثيق بالعديد من الأمراض التي تصيب أجزاء مختلفة من الجسم.

6-النساء أكثر إصابة به
تشير الأبحاث إلى أن نسبة إصابة النساء بالاكتئاب تعادل ضعفي احتمال إصابة الرجال بهذا المرض، إلا أن ذلك لا يعني بأن على الرجال أن يعانوا من المرض بصمت خوفاً من وصفهم بالضعف، حيث تشير الإحصائيات إلى تزايد نسبة حالات الانتحار المرتبطة بالاكتئاب بشكل كبير خلال الأعوام الأخيرة.

7- الاكتئاب مرض وراثي
أظهرت الدراسات والأبحاث، أن نسبة احتمال انتقال مرض الاكتئاب من الآباء إلى الأبناء ضئيلة جداً ولا تتعدى 10- 15 {c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c}، وغالباً ما يتطور الاكتئاب لدى المريض نتيجة ظروف خاصة مر بها لا تتعلق بالوراثة.

8- مضادات الاكتئاب تكفي للعلاج
تعد مضادات الاكتئاب التي يتناولها المريض على شكل كبسولات، العلاج الأكثر شيوعاً لهذا المرض، إلا أنها لا تكفي في كثير من الأحيان للشفاء، بل يجب أن تكون ضمن برنامج علاجي متكامل يختلف من مريض لآخر.

9- ستحتاج الدواء طوال حياتك
تختلف مدة علاج الاكتئاب من مريض لآخر، ففي حين يحتاج بعض المرضى لتناول الأدوية لفترة قصيرة من الزمن، يضطر آخرون إلى الالتزام بها مدى الحياة، في حين أن بعض المرضى لا يحتاجون إلى تناول أي دواء، وتكفي بعض الجلسات النفسية وتغيير نمط الحياة للشفاء.

10- الحديث عن المرض يزيده سوءاً
تعامل المجتمع مع مرض الاكتئاب بشكل سلبي لوقت طويل، وهذا ما جعل حديث المريض عنه أمراً مخجلاً، إلا أن من الضرورة البوح لأحد الأشخاص المقربين بهدف البحث عن الحل المناسب للمشكلة.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات