تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة

نظراً لدورها في الصناعات الغذائية… تسهيلات مصرفية لإنشاء معمل للنشاء بفوائد مخفضة

يعدُّ دعم الإنتاج المحلي من الأولويات الحكومية التي تشجع على عودة عجلة الإنتاج إلى الدوران، ولهذا الهدف عُقد في مبنى وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية اجتماع برئاسة وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل وحضور المعنيين من وزارة الصناعة ووزارة المالية وهيئة التخطيط والتعاون الدولي واتحاد غرف الصناعة، لمناقشة موضوع صناعة النشاء والقطر الصناعي.

وناقش المجتمعون أهمية مادة النشاء حيث إنها من المواد الضرورية للصناعات الغذائية، إذ تدخل هذه المادة في طيف واسع من المنتجات، وتعتبر الذرة المادة الأولية الرئيسية لصناعة النشاء، كما يمكن أيضاً صناعة النشاء من البطاطا حيث يستخدم هذا النوع من النشاء في صناعة رقائق البطاطا ذات الاستهلاك الواسع.

ويترافق إنتاج مادة النشاء مع إنتاج مادة “القطر الصناعي” والذي يستخدم بشكل واسع في صناعة الحلويات والشوكولا والسكاكر والمربيات وغيرها من المواد الغذائية، وقد تبين عدم وجود أي معامل للنشاء في دول الجوار (العراق والأردن ولبنان)، وبالتالي فإن السوق التصديرية متاحة، على اعتبار أن هذه الدول تمثل أسواقاً تقليدية للمنتجات السورية، إضافة إلى أن صناعتي النشاء والقطر من الصناعات التي تحمل قيمة مضافة مرتفعة، ونظراً لعدم وجود إنتاج محلي من المادة، يتم تلبية الاحتياجات منها ومن مادة القطر الصناعي المرافقة لها من خلال الاستيراد.

أما فيما يخص الحوافز التي يمكن منحها لهذا النوع من الاستثمار فقد تم الاتفاق على اقتراح تخفيض الرسم الجمركي على مادة الذرة المستخدمة كمادة أولية للصناعة لتصبح 1{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c} بدلاً من 5{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c}، و تقديم تسهيلات مصرفية لإنشاء المعمل بسعر فائدة مخفض.
بانوراما طرطوس – تشرين

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات