تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة الرئيس الأسد يتسلم دعوة من ملك البحرين للمشاركة في القمة العربية القادمة التي ستعقد في الـ16 من أيار... وافق على رفع تعويض طبيعة العمل الصحفي.. مجلس الوزراء يناقش واقع الشركات المدمرة جراء الإرهاب لإعادة ...

منحة صينية بقيمة 17 مليون دولار لتطوير قطاع الخدمات

وقّعت هيئة التخطيط والتعاون الدولي وسفارة جمهورية الصين أمس اتفاقية تعاون اقتصادي وفني قدمت من خلالها منحة مالية للحكومة السورية بقيمة 100 مليون يوان صيني أي حوالي (17 مليون دولار).
رئيس الهيئة عماد الصابوني صرح أن هذه المنحة ليست المنحة الأولى لجمهورية الصين فقد سبقها منحتان في العامين الماضين, الأولى بقيمة (200 مليون يوان) وقبلها (110مليون يوان) تم صرفها على توفير مجموعة من التجهيزات لمصلحة الجهات العامة في سورية في مجال الكهرباء والجمارك والتجهيزات التكنولوجية المختلفة, إضافة إلى شراء وسائل نقل (باصات) عن طريق وزارة الادارة المحلية حيث تم استقدام 100باص للمحافظات، كما سيجري استقدام 100 باص من المنحة الحالية، مشيراً إلى أنه إلى جانب المنح المذكورة كانت هناك منح أخرى تقدم من الجانب الصيني, منها: منحتا أرز ساهمت في تعزيز الأمن الغذائي, إضافة إلى التعاون في المجالات المختلفة كالدورات التي تقدم للقطاع العام والأفراد من القطاع الخاص, إضافة إلى منح الدراسات 12 منحة ماجستير في العام الماضي.
وأضاف: هذه المنحة ستتابع العمل في الاتجاه نفسه فستتم دراسة الاحتياجات المختلفة الموجودة للجانب السوري وترتيبها حسب الأولويات, ومن ثم سيتم التفاوض مع الجانب الصيني لشرائها وتقديمها إلى سورية ضمن المبلغ المالي، مشيراً إلى أن الهدف من المنح تعزيز العلاقات فهي تعبير واضح عن موقف الصين في دعم صمود الجمهورية العربية السورية على المستوى الاقتصادي وتجاوز الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة علينا. من جهته سفير الصين, أكد أن تلك المساعدات المقدمة من الصين تعبّر عن مشاعر الصينيين الطيبة تجاه الشعب السوري, مشيراً إلى أن الحكومة الصينية ستستمر في تقديم المنح والمساعدات الإنسانية للشعب السوري.

بانوراما طرطوس – تشرين

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات