تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإحداث وزارة إعلام تحل بدلاً من الوزارة المحدثة عام 1961 تحت عنوان: “الأغلبية العالمية”.. حوار فكري وسياسي خاص لوزير الخارجية الأبخازي إينال أردزينبا مع الرئ... سورية تطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بإدانة العدوان الإسرائيلي على أراضيها الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع

ما هي اللصاقة الطاقية التي توضع على الأجهزة الكهربائية؟

أوضح مدير المركز الوطني لبحوث الطاقة، الدكتور يونس علي، أن “اللصاقة الطاقية هي لصاقة توضع على الأجهزة الكهربائية المعروضة للبيع، في مكان واضح للعيان، بحيث يعرف المشتري من خلالها، مقدرا الطاقة التي يستهلكها الجهاز”

بين الدكتور يونس، في برنامج “المختار”، الذي يبث عبر إذاعة”المدينة أف أم” أن “الهدف من هذه اللصاقة هو حماية المستهلك، فهي تتيح له احتساب الطاقة التي يصرفها الجهاز، وبالتالي معرفة قيمة فاتورته لاحقاً”.

وأضاف علي “هذه اللصاقة مطبقة عالمياً، وشهدت الفترة الأخيرة دخول أجهزة كهربائية بأنواع ومواصفات مختلفة، وهذه المواصفات مؤثرة إقتصادياً بشكل كبير”.

وأعطى الدكتور مثالاً عن اختلاف أنواع الأجهزة، فقال “هناك على سبيل المثال نوعان من المكيفات، كل منهم يعطي 1 طنا تبريديا، لكن أحدهم يصرف 2,5 كيلواط ساعي، والآخر يصرف 1,5 كيلواط، ويقدمان نفس درجة التبريد”.

ونوّه الدكتور إلى أنه “في حال تمت عملية ضبط الأجهزة المستوردة كما هو مرجو، فإن هذا الأمر من شأنه تحقيق وفورات على مستوى الأجهزة بنسبة 30 بالمئة، وبالتالي تخفيض إستهلاك الكهرباء في سوريا”.

وأشار علي إلى “وجود خمس مواصفات سورية للصاقات الطاقية، تم إصدارها من قبل هيئة المواصفات، وهي للبرادات والمجمدات والغسالات والمكيفات وأجهزة الإنارة، في المرحلة الحالية”.

كما لفت علي إلى “وجود آلية متفق عليها، بين المركز و وزارة الإقتصاد والتجارة الخارجية، بحيث لايتم منح أي إجازة إستيراد، قبل إحضار إختبارللتجهيزات المراد إستيرادها”.

وأكمل علي “وتدقيق نتائجه من قبل المركز الوطني للبحوث والطاقة، وعلى أساسها يتم منح الموافقة على الإستيراد”.

وتابع علي “نحاول التنسيق أيضاً مع الجمارك للتأكد من وجود اللصاقة على الأجهزة المستوردة ومطابقتها لوثائق الإستيراد، وكذلك مع التجارة الداخلية وحماية المستهلك، لمراقبة المحلات في السوق، وفي حال عدم وجود اللصاقة، يعتبر الأمر مخالفة لقانون التجارة الداخلية السوري، وتطبق عليه غرامات”.

يشار إلى أن العمل باللصاقة الطاقية صدر في سوريا بموجب القانون رقم /18 / لعام 2008.

بانوراما طرطوس – تلفزيون الخبر

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات