تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة الرئيس الأسد يتسلم دعوة من ملك البحرين للمشاركة في القمة العربية القادمة التي ستعقد في الـ16 من أيار... وافق على رفع تعويض طبيعة العمل الصحفي.. مجلس الوزراء يناقش واقع الشركات المدمرة جراء الإرهاب لإعادة ...

نجدت أنزور يعتبر الرفض الدولي لتصريح ترامب كفيل بلجمه

اعتبر نائب رئيس مجلس الشعب نجدت أنزور وفق أن العمل الدبلوماسي والإجماع الدولي على رفض تصريح الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتراف بسيادة «إسرائيل» على الجولان السوري المحتل، سيكون له دور كبير في لجمه، وحذر من أن عقله العنصري لن ينفعه مع شعب خبر المقاومة.

كما اعتبر أنزور أن تغول الولايات المتحدة في الاستهتار بحقوق العرب وخاصة الفلسطينيين والسوريين، ودوسها على القرارات الدولية التي صوتت هي في يوم من الأيام عليها وخاصة القرارين 242، 338 وقرار مجلس الأمن 497 لعام 1981، سوف ينعكس على أميركا وعلى العدو الصهيوني، لكون الشعب السوري الذي أصلاً لم يكن يثق بأميركا بات يعتبرها شريكاً معتدياً على حقوقنا، وبالتالي لم تعد واشنطن حتى أحد مفاتيح حل المشاكل بالمنطقة، وبشكل شديد الوضوح، وهذا سيصبح ضاراً لها أمام ملايين أهل المنطقة.

ولفت أنزور إلى أن الولايات المتحدة تضع نفسها ليس فقط في مواجهتنا نحن كسوريين، وإنما حتى مع حلفائها في أوروبا، حيث رفضت دول الاتحاد الأوروبي أيضاً هذا الصلف وعدم المسؤولية الأميركية، لذلك نجد ردود الفعل الدولية مستهجنة ورافضة في الشرق والغرب لمثل هذه القرارات السيئة والغبية.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات