تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة

42 صنـدوق تمويل ريفي صغير ترقيم الأغنام يمنحها هوية «العواس» ويميزها

بخطوات سريعة وليست متسارعة يتم ترقيم الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة، حيث وصل عدد الأبقار التي تم ترقيمها من خلال المشروع الوطني لترقيم وتسجيل القطعان إلى 210 آلاف رأس في كل من «اللاذقية- السويداء- الغاب- طرطوس- ريف دمشق».
وحالياً يتم التجهيز لترقيم الأبقار في محافظتي القنيطرة وحمص، حسبما أكده مدير مشروع تطوير الثروة الحيوانية -الدكتور رامي العلي أما ترقيم الأغنام فقد بدأ في محافظة اللاذقية التي بلغت 56 ألف رأس غنم و6727 رأس ماعز، علماً أنه سيتم استكمال ترقيم الأغنام في النصف الثاني من العام الحالي في بقية المحافظات تدريجياً وحسب الأولوية، مشيراً إلى أن معظم تربية الأغنام يتركز في البادية التي لم تستقر أمنياً بشكل نهائي حتى الآن، لذلك كانت انطلاقة مشروع ترقيم الأغنام من اللاذقية التي لا تمتلك ثروة حيوانية كبيرة، والسبب الأهم أنها تعيش حالة استقرار كامل ما يسهل إجراءات العمل.
وأوضح العلي أن الهدف من الترقيم هو الوصول إلى الرقم الإحصائي الدقيق للثروة الحيوانية في سورية حيث يتم ترقيم الرأس وتسجيله في قاعدة البيانات إلكترونياً، حيث يكون للرقم كود معين، مثلاً اللون الأخضر الفستقي للأبقار، بينما اللون الزهري للأغنام، لافتاً إلى أن هذه الأرقام معمول بها وفق المعايير الدولية، منوهاً بأن مدة تنفيذ مشروع الترقيم سبع سنوات.
وذكّر العلي بوجود 42 صندوق تمويل ريفي صغير، وقد بلغ إجمالي القروض في العام الماضي 1080 قرضاً، بقيمة ما يقارب الـ 112 مليون ليرة، علماً أن إجمالي القروض منذ بداية انطلاق المشروع في عام 2013 وحتى الربع الأول من العام الحالي 4365 قرضاً بقيمة إجمالية بلغت 386 مليون ليرة وهي عبارة عن قروض عينية ومن دون فوائد. وبيّن العلي أنه، وضمن إطار مشروع «تحسين سبل المعيشة للنساء من خلال تمكين الأسر المتضررة والأكثر احتياجاً»، تم توزيع الدجاج البياض لـ 600 أسرة وذلك بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة «الفاو»، إضافة إلى تنفيذ مشروع «توزيع النعاج» من خلال استهداف 800 أسرة في محافظات «حلب- حمص-ريف دمشق- السويداء» بالتعاون مع الهلال الأحمر السوري.
مدير مشروع تطوير الثروة الحيوانية أوضح أن هناك توعية للمربين بأهمية غنم العواس في سورية من أجل عدم تهريبه والحفاظ عليه لكونه من أفضل أنواع الأغنام في العالم، لافتاً إلى أن كل رأس من القطيع له رقم معين، إضافة إلى بطاقة خاصة لها أهمية كبيرة إذ إنها تدل على أن هذه الأغنام من مصدر سوري وتتمتع بمواصفات جيدة وأنها مسجلة في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي ما يكسبها أهمية كبيرة.
وختم العلي بأن نسبة تنفيذ الخطة الاستثمارية للمشروع في العام الماضي بلغت 94,5{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c}، بينما مشروع الترقيم والتسجيل وصلت نسبة التنفيذ فيه إلى 100{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c}.

بانوراما طرطوس – تشرين

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات