تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإحداث وزارة إعلام تحل بدلاً من الوزارة المحدثة عام 1961 تحت عنوان: “الأغلبية العالمية”.. حوار فكري وسياسي خاص لوزير الخارجية الأبخازي إينال أردزينبا مع الرئ... سورية تطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بإدانة العدوان الإسرائيلي على أراضيها الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع

مقترح بالسماح لطبيب الأسـنان باستيراد أجهزته

أكد نقيب أطباء الأسنان الدكتور مازن موسى أن أهم المشكلات التي تواجه طبيب الأسنان في الريف هو الدمار الكامل للعديد من العيادات السنية الذي وصل إلى نسبة 100{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c}، والنقابة لا تستطيع مساعدة الطبيب في إعادة تأهيل عيادته، أما المحافظة فتكفلت بجزء من إعادة الإعمار بإعانات شكلّت 10{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c} من الأضرار.
ومع ارتفاع أسعار الأجهزة والمعدات الطبية من كراسي الأسنان والمعقمات والأشعة- وهي بأغلبها مستوردة- فعند تجهيز عيادة سنية متواضعة فالطبيب بحاجة 5 ملايين ليرة بالحد الأدنى، ولا توجد آلية إقراض لتغطية هذا الأمر في البنوك أو في النقابة، وتمنى الدكتور موسى من البنوك أن تجد آلية للإقراض بضمان النقابة، ولم يعد العديد من الأطباء في الريف يملكون فائضاً مادياً.
وعن كيفية حل هذه المشكلة- تمنى د.موسى بسماح الجهات الحكومية للأطباء باستيراد الأجهزة الطبية بشكل فردي، وذلك ضمن ضوابط وبنود تحددها الحكومة وبمراقبة من قبل النقابة، أسوةً بالصناعيين، ومن دون الخضوع للوسيط التجاري الذي يعمل على مضاعفة المبالغ المالية على الطبيب في أي جزء من العمل؛ منوهاً بأن النقابة لم تقم برفع طرح كهذا وذلك تخوفاً من ألا يلقى الاستجابة المرجوة.
كما أكد د.موسى أن هناك حلقة مفقودة من التواصل بين الطبيب والجهة التي قد تسهل عمله، وهذا خطأ لعدم طرح الحلول أو المطالب كالحل السابق على الحكومة.

بانوراما طرطوس – تشرين

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات