تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة الرئيس الأسد يتسلم دعوة من ملك البحرين للمشاركة في القمة العربية القادمة التي ستعقد في الـ16 من أيار... وافق على رفع تعويض طبيعة العمل الصحفي.. مجلس الوزراء يناقش واقع الشركات المدمرة جراء الإرهاب لإعادة ...

راتب تقاعدي «للمشايخ» من التأمينات الاجتماعية دون أن تحمل الأوقاف أي عبء مالي

أكد مدير مؤسسة التأمينات الاجتماعية يحيى أحمد أن القرار الذي أصدرته وزارة الشؤون الاجتماعية والذي ينص على السماح للأشخاص المكلفين بالعمل الديني بالاشتراك في مؤسسة التأمينات الاجتماعية، جاء تنفيذاً لإحدى مواد قانون وزارة الأوقاف رقم 31 والصادر في عام 2018.
وبين أحمد أن المادة تنص «على أنه يحق للمكلفين بالعمل الديني الاشتراك لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، من دون أن تتحمل وزارة الأوقاف أي عبء مالي بل المشترك من يتحمله»، موضحاً أنه جرى تشكيل لجنة من أجل وضع التعليمات التنفيذية لهذه المادة وتشميلهم ضمن قانون التأمينات الاجتماعية.
وأكد أحمد أن جميع المكلفين بالعمل الديني من غير المتقاعدين سيبادرون للتسجيل ضمن التأمينات الاجتماعية، منوهاً بأن العدد الذي يحقق الشروط المنصوص عليها في القرار لا بد أن يكون متوافراً لدى وزارة الأوقاف، مشيراً إلى أن الأوراق المطلوبة للتسجيل هي قرار تعيينه وتكليفه بالعمل الديني إضافة إلى الاستمارة رقم 1 وتقرير طبي، لافتاً إلى أن من يرغب في التسجيل من المكلفين بالعمل الديني ويحقق شرط معاش الشيخوخة فسيحصل على المعاش، موضحاً أنه وفي حال ترك المكلف العمل قبل وصوله لمرحلة الشيخوخة سيحصل على تعويض، ما يعني استفادته من ميزات كثيرة ضمن التأمينات الاجتماعية، إلى جانب أن التأمينات ستعوضه بمعاش تقاعدي يحقق له مستوى معين من العيش إذا ما أصبح غير قادر على الكسب أو العمل، إضافة إلى منح أسرته معاشاً في حالة الوفاة، معتبراً أن اشتراك المكلفين ضمن المؤسسة يعتبر تكريماً لهم، لكونهم لم يكونوا مشمولين فيها سابقاً وذلك لضمان مستقبلهم ومستقبل أسرهم.
وأوضح أحمد أن المكلفين بالعمل الديني يشملون الخطباء وأرباب الشعائر الدينية وخدم المساجد، منوهاً بأن القرار ضم شريحة واسعة لم تكن مذكورة ضمن قانون التأمينات الاجتماعية وجرى تفصيل جميع الحالات فيه. وكانت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل قد أصدرت قراراً يتيـــح للمكلفـين بالعمل الديني الاشــــتراك في مؤسسة التأمينات الاجتماعية‏، وتضمن القرار في مادته الأولى أنه يحق للمكلفين بالعمل الديني الاشتراك لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بصندوق الشيخوخة والعجز والوفاة الطبيعيين وألا يخضع للاشتراك بصندوق إصابات العمل. ‏‏‏
وبحسب القرار يشترط لقبول الاشتراك ألا يكون المكلف بالعمل الديني مشتركاً بالتأمين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية أو المؤسسة العامة للتأمين والمعاشات وألا يكون صاحب معاش تقاعدي، ونص القرار أنه على مديريات وشعب الأوقاف تقديم ثبوتيات الاشتراك للراغبين من المكلفين في العمل الديني إلى فرع التأمينات الاجتماعية.

بانوراما طرطوس – الوطن

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات