أخبار ملفقة تشوش على عمل المصرف «العقاري» ينفي إنهاء عقود عاملي تغذية الصرافات الآلية

نفى مصدر مسؤول في المصرف العقاري إنهاء عقود العاملين بتغذية الصرافات الآلية، وأكد أن الخبر عارٍ عن الصحة جملة وتفصيلاً.
وقال المصدر هناك من يحاول الإساءة والتشويش على عمل المصرف في ظل المرحلة الراهنة, مستخدماً بعض الصفحات الإخبارية غير الرسمية في الترويج لأخبار ملفقة، لافتاً إلى أن إدارة المصرف قامت بتجديد عقود العمال المسؤولين عن تغذية الصرافات الآلية وفق الأصول والأنظمة النافذة، ولم تقم بفسخ عقد لأي عامل تغذية.
وأوضح المصدر أن معظم الصرافات الآلية خدّمت المتعاملين مع المصرف خلال أيام العطل الرسمية على مدار الساعة، وهذا دليل على أن هناك من كان يقوم بتغذيتها، ولم تتوقف عن العمل مثلها مثل بقية الصرافات الأخرى التابعة للمصارف العامة، منوهاً بأن إدارة المصرف ستكتفي بتوجيه تنبيه لتلك الصفحات تحت طائلة اتخاذ إجراءات قانونية رادعة, في حال كررت الترويج لمثل هذه المعلومات والأخبار المغلوطة، علماً بأن حاكم مصرف سورية المركزي أكد في اجتماعه الأخير مع مديري المصارف العاملة وممثليها أهمية اتخاذ جميع الإجراءات الكفيلة بتحصين المصارف ضد أي محاولة استغلال من قبل بعض ضعاف النفوس وعدم توانيها عن اتخاذ التدابير الرادعة بحق المخالفين والمسيئين للعمل المصرفي بشكل عام.
ولم يخف المصدر في تصريحه أهمية الدور الكبير الذي يقوم به المصرف العقاري خلال المرحلة الراهنة الذي يتجلى في تلبية حاجات المواطنين المتعاملين مع المصرف على اختلاف شرائحهم، سواءً كانوا من ذوي الدخل المحدود أو مستثمرين أو من أصحاب رؤوس الأموال، وكل من يرغب في الحصول على الخدمات المصرفية التي يقدمها المصرف العقاري من فتح حسابات ومنح تسهيلات ائتمانية وقروض متنوعة، مشيراً إلى أن الصرافات الآلية تعاني مشكلات فنية عدة، ذلك أن إجراءات الحصار الاقتصادي حالت دون الحصول على قطع غيار بديلة للتالفة منها، مع التأكيد على أهمية متابعة إجراءات توريد 100 صراف آلي خلال فترة قريبة، إذ سيتم توزيعها بما يلبي حاجة المتعاملين مع المصرف أينما وجدوا.
وتبقى الإشارة إلى أن مفوضية الحكومة لدى المصارف في مصرف سورية المركزي ستبلغ المصرف العقاري قريباً بقرارها المتضمن استئناف منح قرض «سيرياكارد» بعد أن وجهت بالتريث في منحه منذ فترة وجيزة.
بانوراما طرطوس – تشرين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات