تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة

مرضى قصور الغدة الدرقية أقل قدرة على التكيف مع الأجواء الباردة

أظهرت دراسة سويسرية جديدة أن مرضى قصور الغدة الدرقية أقل قدرة على التكيف مع الطقس البارد لأنه يؤثر على توليد أجسامهم للحرارة.

والدراسة التي أجراها باحثون من مشفى بازل الجامعي في سويسرا وشملت 42 مريض قصور غدة درقية أظهرت أنه حتى المستويات المعتدلة من قصور الغدة الدرقية تقلل قدرة الجسم على توليد الحرارة للتكيف مع الأجواء الباردة وأن التعويض الكافي للهرمونات الدرقية يعيد هذه القدرة.

اختصاصية أمراض الغدد الصم والسكري الدكتورة ايمان بباوي أوضحت لسانا الصحية أن عدم تحمل البرد هو أحد أعراض نقص هرمونات الغدة الدرقية إضافة لزيادة الوزن مع شهية طبيعية أو قليلة وانتفاخ الوجه والتعب والخمول والميل للنوم.

وأضافت بباوي إن أعراض نقص الهرمونات الدرقية تظهر أيضا على شكل ضعف ذاكرة وكآبة وتساقط الشعر وآلام عضلية ومفصلية.

والغدة الدرقية حسب الاختصاصية من الغدد الصم التي تتلخص مهامها بتنظيم الوظائف الحيوية للجسم كالنمو والنوم والأيض أي عمليات الحصول على الطاقة وصنعها.

يذكر أن دراسة أمريكية عرضت في المؤتمر السنوي للغدد الصماء في كاليفورنيا حذرت من أن اضطرابات الغدة عامل خطر لطول الإقامة في المشفى وزيادة نسبة الوفاة لدى مرضى قصور القلب الاحتقاني.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات