تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة

المركزي: إدخال القطع الأجنبي عبر المنافذ الحدودية يمنح الثقة للمستثمرين والمغتربين ويسهل تعاملاتهم المالية

أصدر المصرف المركزي بيانا توضيحيا حول القرار رقم 13 يتضمن السماح للقادمين عبر المنافذ الحدودية بالحصول على الخدمات المصرفية وإيداع أموالهم ضمن القنوات المصرفية فور إدخالها الأراضي السورية وفق أنظمة القطع النافذة كإيداع مؤقت بإجراءات مبسطة وذلك من خلال المكاتب المصرفية المحدثة في هذه المنافذ من قبل المصارف المسموح لها التعامل بالقطع الأجنبي.

وأشار المركزي إلى أن القرار يتيح للقادم إلى سورية تحويل أمواله المودعة مؤقتا لدى المكاتب الحدودية إلى الحسابات المصرفية التي يختارها سواء كانت لدى فرع المصرف الذي يتبع له المكتب أو تحويله إلى حساب في مصرف آخر وفق الضوابط والمعايير المصرفية المعتمدة وله في ذلك حرية التصرف كيفما شاء.

وبين المركزي أن من شأن القرار تسهيل التعاملات المصرفية والمالية للمغتربين والمستثمرين المتعلقة بأعمالهم لاسيما في المرحلة المقبلة وما تتطلبه من تسهيلات في حركة رؤوس الأموال وتقديم الخدمات لهم وتبسيط إجراءاتهم ومنحهم الثقة في إمكانية إدخال أموالهم دون أي حد أو سقف مع إخراج ما تم إدخاله حصرا في ضوء الصعوبات التي يواجهها هؤلاء المغتربون في تحويل أموالهم من الخارج نظرا للإجراءات الاقتصادية المجحفة المفروضة على سورية.

وأشار المركزي إلى أنه على سبيل المثال بات متاحا للقادم إلى سورية وفق أحكام القرار تصريف ما يرغب من مبالغ القطع الأجنبي أصولا عن طريق المكاتب المذكورة أيا كانت ساعة وصوله ويمكن القيام بعملية شراء القطع الأجنبي منه وفق الأنظمة النافذة كما يهدف القرار لتسهيل إجراءات إدخال القطع الأجنبي للقادم الراغب بذلك أيا كانت جنسيته عن طريق هذه المكاتب وبطريقة تجنبه مخاطر نقل المال بطرق أخرى.

ولفت المركزي إلى أن القرار يسمح للقادمين بإدخال مبالغ القطع الاجنبي بسقوف أعلى من السقف المحدد في قرار مجلس النقد والتسليف 873 لعام 2012 وفق الضوابط المحددة التابعة لهذا القرار وأتاح للشخص الذي قام بإدخال القطع الأجنبي إخراجها عند مغادرته بالطريقة ذاتها وبدرجة أمان موثوقة وفق الضوابط المحددة مع مراعاة ضوابط هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ذات الصلة عند إدخال الأموال وإخراجها.

بانوراما طرطوس – سانا

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات