تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة

تحذير طبي من “وكر جراثيم” خلال الاستحمام

المعروف أن الاستحمام يساعد الإنسان على التخلص من أوساخ مضرة، لكن غسل الجسم بالماء عن طريق رشاش الحمام الشهير قد يجلب أمراض عدة في بعض الأحيان.

وبحسب خبراء، فإن عدة بكتيريات خطيرة تستقر في مسام الرشاش الذي يتسرب منه الماء، وكشفت دراسة منشورة في مجلة “ASM” الطبية، فإن التبعات قد تصل إلى الإصابة بعدوى رئوية خطيرة وقاتلة.

وقام باحثون أميركيون وأوروبيون شاركوا في الدراسة الطبية، بتحليل 650 عينة مائية من رشاشات الحمامات، وأظهرت النتائج، وجود عدد كبير من البكتيريا.

وحين يمتلئ الرشاش ببخار الماء، تنتشر البكتيريا في الهواء، وعندها، يصبح من السهل جدا، أن يتنفسها الشخص الذي يقوم بالاستحمام، فيتعرض لضيق في التنفس وخسارة للوزن وشعور بالإرهاق.

وأوردت الدراسة أن استنشاق هذه البكتيريا لا يسبب مشكلات صحية كبرى في العادة، لكنه قد يكون مضرا بالأشخاص الذين يعانون ضعفا في الجهاز المناعي.

ونبه الباحثون إلى أن البكتيريا تكثر في رشاشات الماء التي تعلوها طبقة من المعدن، أما الرشاشات المغطاة بالبلاستيك فهي أكثر حماية للصحة.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات