تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
تحت عنوان: “الأغلبية العالمية”.. حوار فكري وسياسي خاص لوزير الخارجية الأبخازي إينال أردزينبا مع الرئ... سورية تطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بإدانة العدوان الإسرائيلي على أراضيها الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ...

وسط غلاء الأسعار .. إقبال خجول على أسواق طرطوس في رمضان

 


تشهد أسواق مدينة طرطوس مع بداية شهر رمضان المبارك إقبالاً خجولاً من المواطنين، على عكس ماجرت عليه العادة في رمضان العام الماضي، رغم توافر المواد الاستهلاكية والتموينية ولكن يبقى خيار الشراء مرهوناً بالأسعار التي تشهد ارتفاعاً جراء الظروف الراهنة واستغلال التجار لطقوس الشهر الكريم.

وقال صاحب “السوبر ماركت” أبو حسن إن “هذا العام الأمور مغايرة تماماً عن العام الماضي من ناحية القدرة الشرائية للمواطنين، حيث انخفضت نسبة المبيعات إلى النصف نتيجة ارتفاع أسعار السلع والمواد التموينية”، مبيناً أن “حالة ارتفاع الأسعار حصلت منذ عشرين يوماً بنسبة 20{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c} عندما بدأ الدولار بالارتفاع”.

وتابع أبو حسن قائلاً: “ومع بداية شهر رمضان ارتفعت الأسعار أيضاً بنسبة 10{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c}”، وعزا غلاء السلع إلى “ارتفاع سعر الدولار مقابل الليرة السورية إضافة إلى حدوث أزمة البنزين والمازوت”.

وأشار أبو حسن إلى أن “الزيوت وعلب السمنة غير متوفرين بشكل كامل وبأنواع متعددة، إضافة إلى بعض السلع الأخرى”، مضيفاً “والتجار إلى الآن متوقفين عن البيع بسبب ارتفاع الدولار مكتفين بمراقبة حركة السوق”.

من جانبه، أكد صاحب محل الفروج أبو عمر أنه “الحركة الشرائية ليست كالمعهودة في الشارع الطرطوسي مع بداية شهر رمضان، حيث أنها انخفضت بشكل كبير مقارنة مع السنين الماضية”، موضحاً أن “ضعف القوة الشرائية لدى المواطنين نتيجة الارتفاع الكبير لأسعار المواد الغذائية وغيرها ناهيك عن تردي أوضاعهم المادية”.

وأفادت مصادر محلية أن “سعر كيلو لحم العجل بلغ 4400 ل.س، أما كيلو لحم الخاروف فبلغ 5000 ل.س، في حين يتراوح سعر طبق البيض الواحد من 1150 حتى 1250 ل.س”.

وأضافت المصادر “أما أسعار الفروج فبلغ سعر كيلو الفروج الحي 950 ل.س والمذبوح 1250 ل.س، أما سعر كيلو صدر الفروج فبلغ 1750 ل.س، وكيلو الفخاذ من 1150 ل.س حتى 1300 ل.س، وكيلو سودا الفروج 1950 ل.س”.

وأردفت المصادر “في حين سجل سعر كيلو التمر 1100 ل.س و البرغل 325 ل.س، والفاصولياء البيضاء 1000 ل.س، و الحمص 400 ل.س، و الرز 350 ل.س والشعيرية من 250 حتى 450 ل.س ، والعدس المجروش 350 ل.س، والسكر 275 ل.س، الزيت النباتي كمية ليتر بــ 600 ل.س و الشاي من 3500 ل.س إلى 4500 ل.س”.

وأكملت “بينما سجلت أسعار الخضار والفواكه، الخيار من 200 حتى 300 ل.س للكيلو الواحد، والبطاطا 250 ل.س، والكوسا 250 ل.س، الباذنجان من 200 حتى 450 ل.س ، والفليفلة 500 ل.س و البندورة 400 ل.س، والبصل 125 ل.س، وربطة البقدونس 50 ل.س، والفجل 100 ل.س، والبرتقال 250 ل.س، والتفاح 200 ل.س، والموز من 600 إلى 800 ل.س ، والفريز 350 ل.س، والجارنك 1000 ل.س”.

بدوره، أفاد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في طرطوس المهندس حسان حسام الدين أنه “خلال فترة استقبال شهر رمضان الفضيل، تم تشكيل دوريات مناوبة خلال الفترات الصباحية والمسائية وحتى وقت الإفطار”.

وتابع حسام الدين قائلاً: “بالإضافة إلى الدوريات المناوبة ضمن المديرية لتلقي شكاوى المواطنين، والتنسيق مع الدوريات المتواجدة في الأسواق لمعالجة الشكاوى بشكل فوري”.

ولفت مدير التجارة الداخلية إلى أنه “تم تشكيل دوريات مناوبة دورية على سوق الهال والأفران التموينية والأفران السياحية التي تنتج صمون وكعك رمضان”.

وأردف حسام الدين “كما تم تشكيل دوريات تخصصية لمراقبة المواد الأساسية الموزعة خلال هذا الشهر الكريم والحاجة اليومية للمواطن، والتي تهم الصائم من خضار وفواكه ولحوم وتمور وقمر الدين والمشروبات والعصائر الرمضانية”.

وأضاف “وتم تشكيل دوريات تخصصية لسحب عينات من هذه المواد الغذائية الأساسية المتداولة خلال هذا الشهر المبارك”.

وأشار حسام الدين إلى أن “العمل خلال شهر رمضان سيكون وفق نظام المجموعات على الأسواق الرئيسية والفرعية ومختلف الفعاليات التجارية في المحافظة”.

وأكمل “ولا ننسى الدوريات المتخصصة بمراقبة محطات الوقود وتفريغ المحروقات فيها وتوزيعها على المواطنين بشكل عادل وبالسعر النظامي”.

وبحسب مدير التجارة الداخلية، فإنه “تم التشديد والتأكيد والتوجيه لكافة الدوريات السابقة وبكل الاختصاصات بضرورة مراقبة الأسعار، والحرص على عدم رفع الأسعار لأي مادة غذائية خلال الشهر المبارك والحرص على جودة المواد والتأكد من صلاحيتها وجودتها للاستهلاك”، مضيفاً “وسنعمل على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة في حال وجود أي مخالفة”.

بانوراما طرطوس – تلفزيون الخبر

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات