تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة الرئيس الأسد يتسلم دعوة من ملك البحرين للمشاركة في القمة العربية القادمة التي ستعقد في الـ16 من أيار... وافق على رفع تعويض طبيعة العمل الصحفي.. مجلس الوزراء يناقش واقع الشركات المدمرة جراء الإرهاب لإعادة ...

مدير الوقاية: الجراد الصحراوي بعيد عن حدودنا 350 كم «الزراعة» جاهزة للتعامل مع أي سرب فيما لو وصل الأراضي السورية

أكد مدير الوقاية في وزارة الزراعة فهر المشرف أن أسراب الجراد الصحراوي بعيدة عن الحدود السورية بما لا يقل عن 350 كم وهي موجودة حالياً في جنوب الأردن في منطقة معان القريبة من الحدود السعودية، مضيفاً: إن وزارة الزراعة جاهزة بمعداتها وتجهيزاتها للتعامل مع أي سرب للجراد الصحراوي فيما إذا جثى في إحدى المناطق السورية، مستبعداً وصولها للأراضي السورية في الظروف الجوية الحالية لأن الرياح شمالية وعادة الجراد يطير باتجاه الرياح التي تساعده على الطيران وإذا ما استمرت الرياح الشمالية لعدة أيام وانخفضت درجات الحرارة ستعود هذه الأسراب للتحرك باتجاه الخليج.
وأفاد المشرف أن وزارة الزراعة أنشأت خلية طوارئ لاستقبال أي معلومة من المحافظات على مدار 24 ساعة للتعامل مع أي وضع للجراد.
وبين المشرف أن هذه الأسراب ظهرت في اليمن وتحركت باتجاه المناطق الداخلية في السعودية حيث صار هناك تكاثر لها وبالوقت ذاته كان هناك مكافحة لها ثم جاءت الرياح الجنوبية وحركتها باتجاه الحدود الأردنية السعودية، مضيفاً: إن هناك حالياً أسراب موجودة في منطقة الجوف شمال السعودية وفي محافظة معان جنوب الأردن وهي تبعد عن حدودنا حوالي 350 كم في أقل تقدير.
وقال المشرف: اليوم الرياح شمالية وعادة الجراد يتوجه مع الرياح التي تجعله يطير بسرعة فإذا ما جاءنا منخفض جوي واستمرت الرياح الشمالية يومين أو ثلاثة وانخفضت درجات الحرارة سيعاود الجراد الهجرة باتجاه منطقة الخليج وربما قسم منه إلى المناطق العراقية أما إذا عادت الرياح الجنوبية فيمكن أن يستمر بالتوافد إلى المناطق الأردنية، وقد كافحت الأردن واحداً من الأسراب يبلغ طوله 9 كم وعرضه 9 كم وقضت عليه ولكن بعد ذلك جاء سرب أكبر منه وهي تتعامل معه منذ صباح أمس وإذا ما ساعدتنا الظروف المناخية فلن يصيبنا شيء منه.
وبالنسبة للإجراءات المتخذة من قبل وزارة الزراعة قال مدير الوقاية: لدينا وحدات استكشاف(استكشاف واستخبارات) عن الجراد وهي موجودة في كل المحافظات وفي حال وصول أي سرب منه سوف نبلغ عنه ولدينا الإمكانات والآليات اللازمة للتعامل معه في كل محافظة، وإذا ما تركز تحركه في اتجاه معين فسوف نحوّل جميع الجهود في المحافظات جميعها باتجاهه ولذلك نحن سوف نتحرك وفق ما يجثو السرب في الأراضي السورية.
وأشار المشرف إلى أن هناك نوعين من الجراد، الصحراوي المهاجر، والمحلي الذي نتعامل معه وفق المجتمع الحشري الذي يخصه، وإذا تجاوز المعدل الطبيعي (أكثر من 7 جرادات في المتر المربع) فإن وزارة الزراعة جاهزة للتدخل والتعامل معه وقد تدخلت في بعض المناطق في حماة وحمص، مضيفاً إن هذا النوع من الجراد ليس بمشكلة لأن خطره محدود على المزروعات إلا في حالات نادرة، أما المشكلة الكبيرة فهي الجراد الصحراوي المهاجر لأنه يهاجر عبر أسراب يبلغ عديدها بين 30 إلى 50 مليون جرادة في كل سرب وهو قادر على تغطية الشمس عن منطقة بحجم دمشق، وقال المشرف: نريد أن نوضح للناس أنه ليس كل جرادة يرونها (جندب أخضر أو نطاط) هي من نوع جراد صحراوي خطر لأن الجراد الصحراوي لونه أصفر وحجمه بحجم العصفور تماماً ويأتي بأسراب.

بانوراما طرطوس – تشرين

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات