تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

أسعار الحشائش ترتفع وتكلفة طبق الفتوش 1000 ليرة

شهدت أسعار بعض أنواع الخضار ارتفاعاً ملحوظاً في أول أيام شهر رمضان وخاصة الحشائش التي يتم استخدامها في تحضير أطباق المقبلات كالبقلة، التي وصل سعر الجرزة منها إلى 200 ليرة سورية.

وعبر جولة في أسواق الخضار، تبين ارتفاع أسعار البقدونس والنعنع ليتراوح سعر الجرزة من 60 إلى 75 ليرة، وبلغ سعر كيلو البندورة 450 ليرة وكيلو الخيار 275 ليرة وكيلو البصل 200 ليرة.

وأدى ارتفاع الأسعار لعزوف بعض المواطنين عن تحضير طبق المقبلات الشهير في رمضان وهو الفتوش، وتصل كلفة تحضير الطبق لنحو 1,000 ليرة، حيث يحتاج لعدة أنواع من الخضروات إضافة لزيت الزيتون والليمون أو دبس الرمان.

وتفاوتت أسعار التمور والتي يقبل عليها المواطنون خلال رمضان تبعاً للمصدر والنوع، وتبدأ الأسعار من 800 ليرة لأصناف ذات جودة متدنية، بينما تراوحت أسعار التمور الجيدة من الإمارات وإيران بين 1,500 إلى 2,000 ليرة، وهناك أصناف تتجاوز هذا السعر ولكن الإقبال عليها محدود بحسب بائعي التمور.

وأما أسعار لحم الفروج، فارتفع سعر الفخاد ليصل الكيلو إلى 1,550 ليرة نتيجة زيادة الطلب عليها بينما انخفض سعر كيلو الشرحات قليلاً ليبلغ 1,800 ليرة مع تراجع الطلب عليه وخاصة من مطاعم الوجبات السريعة التي تغلق ببداية رمضان.

وسعت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” قبل أيام من رمضان إلى تطمين المواطنين بأنها ستراقب الأسعار ولن تسمح لأي تاجر برفع الأسعار، كما أن صالاتها ستعمل على بيع كل احتياجات رمضان بأسعار تقل عن السوق بـ10 إلى 15{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c}.

بانوراما طرطوس – الاقتصادي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات