تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

حملة «لقمتنا سوا» الخامسة توزيع أكثر من 200 وجبة إفطار يومياً

مع حلول شهر رمضان المبارك تتعدد المبادرات الخيرية والفعاليات التي تستهدف تقديم المساعدة للمحتاجين لها، وتعد حملة «لقمتنا سوا» التي أطلقتها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بالتعاون مع الجمعيات الأهلية والقطاع الخاص للعام الخامس على التوالي تجربة رائدة في مجال العمل الخيري المنظم والمتواصل.
ولفتت نبال الحريري مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل بدرعا أن الحملة انطلقت في محافظة درعا مع اليوم الأول من الشهر الفضيل وهي مستمرة حتى آخره وتقوم على تنسيق الجهود والتعاون بين المحافظة وجمعية البر والخدمات الاجتماعية في المحافظة وهي الجمعية الأم، ومساهمات عدد من مؤسسات وشركات القطاع الخاص في المحافظة لإعداد وتوزيع وجبات إفطار وسحور بالنوعية والجودة والكمية الملائمة بينما تشرف المديرية على الحملة عبر لجان ووحدات تنسيق لضمان تنفيذها بالشكل الأمثل.
وبينت الحريري أن الجمعية تقوم بتوزيع أكثر من 200 وجبة إفطار يومياً على الأسر المحتاجة والفقيرة وتلك التي ليس لديها معيل في مناطق المدينة أو الريف فقد وزع فرع الجمعية في بلدة جباب أكثر من 150 وجبة سحور وسيتم في قادم الأيام الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأسر المحتاجة سواء في الريف أو في المدينة إضافة إلى أسر الشهداء والجرحى وحواجز الجيش العربي السوري، لافتة إلى أن عودة المحافظة إلى كنف الدولة جعل المسؤوليات أكبر هذا العام وهذا ما تقوم عليه الحملة حيث وصلت إلى مناطق كان من المتعذر الوصول إليها في سنوات سابقة.
وأشارت مديرة الشؤون إلى أن الحملة باتت تقليداً سنوياً وجزءاً مهماً من نشاط الجمعيات الأهلية في شهر رمضان المبارك التي تنسق جهودها بهذا الشأن مع المديرية للوصول إلى أكبر عدد من الأسر المحتاجة, لافتة إلى الرغبة التي أبدتها جمعية البر والخدمات الاجتماعية للمشاركة هذا العام أيضاً وذلك بسبب ما تركته الحملة خلال السنوات الأربع الماضية من أثر إيجابي سواء على صعيد العمل الخيري والوصول إلى أكبر كم ممكن من الأسر وأيضاً على صعيد العمل التشاركي والتنسيق الدائم.
وأكدت الحريري توسيع نطاق العمل ضمن الحملة ليشمل إضافة إلى وجبات الإفطار والسحور تقديم كسوة العيد والتي من المزمع تقديمها لأكثر من 150 طفلاً قبيل عيد الفطر.

بانوراما طرطوس – تشرين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات