تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف وفد سورية برئاسة المهندس عرنوس يشارك في مراسم تشييع الرئيس الإيراني ورفاقه مجلس الوزراء يناقش عدداً من القضايا المتعلقة بالاستعدادات النهائية لفتح المراكز وبدء استلام محصول ال... رئاسة الجمهورية العربية السورية تعلن إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بمرض الابيضاض النقوي الحاد (لوك... الرئيس الأسد يعزي الإمام الخامنئي بوفاة الرئيس رئيسي ووزير الخارجية عبد اللهيان ورفاقهما استشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان ومرافقيهما في حادث تحطم م... الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة

ضبط شركة تجارية في برج دمشق تبيع البضائع بناء على أسعار صرف العملات الأجنبية

أعلنت وزارة الداخلية اليوم أن إدارة الأمن الجنائي ضبطت شركة تجارية في برج دمشق تقوم بالتعامل بغير الليرة السورية من خلال بيع البضائع بناء على أسعار صرف العملات الأجنبية.

وذكرت الوزارة في بيان أنه بناءً على المعلومات الواردة إلى قسم مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في إدارة الأمن الجنائي حول قيام شركة تجارية لبيع مستلزمات الأجهزة الخليوية في برج دمشق بالتعامل بغير الليرة السورية وبعد تحري مقر الشركة المذكورة بالتنسيق مع الضابطة العدلية بمصرف سورية المركزي عثرت إدارة الأمن الجنائي فيها على عملات أجنبية ومبلغ مالي بقيمة مئة وسبعة وتسعين مليونا ومئتين وتسعة آلاف ليرة سورية وفواتير تثبت قيام الشركة بالتعامل بغير الليرة السورية بأعمالها التجارية تم التحرز عليها وعلى أربعة أجهزة كمبيوتر محمولة وجهازين تابعين لكاميرات المراقبة .

وبينت الوزارة أنه تم تسليم المبلغ المصادر إلى مصرف سورية المركزي أصولاً وما زالت التحقيقات مستمرة مع موظفي الشركة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم.

ويأتي ذلك في إطار الجهود التي تبذلها الوحدات الشرطية لمتابعة المتعاملين بغير الليرة السورية، وملاحقة الأشخاص الذين يتلاعبون بسعر صرفها حتى إلقاء القبض عليهم وتقديمهم إلى العدالة.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات