تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش... السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الى هيئة التميّز والإبداع:الوصول لمنظومة كاملة للتعليم الإبداعي يكون... الرئيس الأسد يستقبل وزير الخارجية الإيراني ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المن...

اتحاد الحرفيين في طرطوس يضع خطة عمل ميدانية لمواجهة انتشار فيروس كورونا

في ظل الإجراءات الوقائية المتخذة لمنع انتشار فيروس كورونا وقرار فصل الأرياف عن مراكز المدن وضع اتحاد الحرفيين في طرطوس خطة عمل للمتابعة الميدانية بالتعاون مع كافة الجهات المعنية في المحافظة لتسهيل عمل الحرفيين.
وأكد منذر رمضان عضو المكتب التنفيذي في اتحاد الحرفيين بطرطوس أن الاتحاد اتخذ مجموعة من التدابير التي تضمن استمرارية تأمين جميع مستلزمات المواطنين من نقل اللحوم من المسلخ إلى مراكز البيع في المحافظة، ونقل المواد الغذائية المتعلقة بالإنتاج المحلي والتي تتبع للقطاع الحرفي إلى كافة المناطق من دون انقطاع، وبيّن أن الاتحاد يعمل على معالجة بعض القرارات التي أدت إلى توقف عدد كبير من أعمال الحرفيين وإغلاق عدد لا يستهان به من منشآتهم الخدمية على كامل جغرافية المحافظة، وخاصة في المنطقة الصناعية بطرطوس باعتبارها خارج حدود المدينة برغم أنها تتبع إداريأ للمدينة، وإيجاد حلول لفتح بعض المهن لوضعها في الخدمة العامة بما يتماشى مع القرارات ذات الصلة الصادرة عن باقي المحافظات كمهن إصلاح السيارات وما يتبع لها، إضافة إلى المطابع التي تعتبر مكملة للعملية الإنتاجية كونها تقوم بصنع العبوات الخارجية للأدوية والمواد الغذائية، ومعامل الأكياس وبعض المهن التي لا تتطلب تجمعات لتعمل بأوقات تحدد وفق ما يفرضه الواقع بالتعاون مع الجهات المعنية، كما تم لحظ ضرورة إيجاد أوقات لفتح صالونات الحلاقة بدوام نسبي والمحال الخاصة بالنظارات الطبية كونها تلبي حاجة ماسة لشريحة كبيرة من المواطنين، وخاصة أنه سمح لهذه الحرف في محافظات أخرى العمل بدوام جزئي نظرأ لضرورتها.
وأضاف رمضان: إن تطبيق الإجراءات المتخذة سيتم بالمتابعة والتنسيق مع كافة الجهات المعنية محلياً ومركزياً، من خلال الاتحاد العام للحرفيين بدمشق الذي طالب جميع الزملاء الحرفيين، الذين توقفت أعمالهم بعدم فصل أي عامل من منشآتهم ورفع جداول بأسماء العاملين ليتم إيجاد آلية لتقديم المساعدة لهم وتخفيف العبء عنهم، في حال استمرت الأزمة لفترة طويلة، وذلك بالتنسيق مع الاتحاد العام.
وأكد رمضان أن المتابعة مستمرة طالما استدعت الظروف، وأن باب الشكاوى مفتوح في جميع الأوقات أمام الحرفيين للاستماع إلى معاناتهم، وتذليل ما أمكن من الصعوبات التي تواجههم وفق المعطيات والإمكانيات المتاحة أصولأ، لافتاً إلى أنه تم وضع خطة للمتابعة الميدانية تتماشى مع الظروف الحالية، تضمن نشر التوعية وأخذ كافة إجراءات الوقاية والتعقيم لكافة المهن وللعاملين بها.

تشرين

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات