تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
ارتقاء ثلاثة شهداء جراء عدوان إسرائيلي في جنوب دمشق دخول القانون رقم /20/ الخاص بتنظيم التواصل على الشبكة ومكافحة الجريمة المعلوماتية حيز التنفيذ اعتبار... الرئيس الأسد يستقبل وفداً برلمانياً موريتانياً الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 127 القاضي بتجديد تسمية رئيس المحكمة الدستورية العليا وتجديد تسمية 6 أ... الرئيس اﻷسد يقدم التعازي لقادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة بوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان... وجوهٌ من نور … وأرواحٌ قبضت على الزناد وعَبرتْ.. الرئيس الأسد خلال لقائه رئيس اللجنة الدولية لـلصليب الأحمر : الأولوية في العمل الإنساني يجب أن تتركز... الرئيس الأسد يزور طهران ويلتقي المرشد علي الخامنئي والرئيس ابراهيم رئيسي.. والمحادثات تتركز حول التع... وزارة العدل تلغي بلاغات وإجراءات إذاعة البحث والتوقيف والمراجعة المستندة إلى جرائم قانون مكافحة الإر... روسيا: مؤتمرات بروكسل حول سورية تنزلق إلى التسييس المتهور للقضايا الإنسانية وتمنع عودة اللاجئين

اتحاد الحرفيين في طرطوس يضع خطة عمل ميدانية لمواجهة انتشار فيروس كورونا

في ظل الإجراءات الوقائية المتخذة لمنع انتشار فيروس كورونا وقرار فصل الأرياف عن مراكز المدن وضع اتحاد الحرفيين في طرطوس خطة عمل للمتابعة الميدانية بالتعاون مع كافة الجهات المعنية في المحافظة لتسهيل عمل الحرفيين.
وأكد منذر رمضان عضو المكتب التنفيذي في اتحاد الحرفيين بطرطوس أن الاتحاد اتخذ مجموعة من التدابير التي تضمن استمرارية تأمين جميع مستلزمات المواطنين من نقل اللحوم من المسلخ إلى مراكز البيع في المحافظة، ونقل المواد الغذائية المتعلقة بالإنتاج المحلي والتي تتبع للقطاع الحرفي إلى كافة المناطق من دون انقطاع، وبيّن أن الاتحاد يعمل على معالجة بعض القرارات التي أدت إلى توقف عدد كبير من أعمال الحرفيين وإغلاق عدد لا يستهان به من منشآتهم الخدمية على كامل جغرافية المحافظة، وخاصة في المنطقة الصناعية بطرطوس باعتبارها خارج حدود المدينة برغم أنها تتبع إداريأ للمدينة، وإيجاد حلول لفتح بعض المهن لوضعها في الخدمة العامة بما يتماشى مع القرارات ذات الصلة الصادرة عن باقي المحافظات كمهن إصلاح السيارات وما يتبع لها، إضافة إلى المطابع التي تعتبر مكملة للعملية الإنتاجية كونها تقوم بصنع العبوات الخارجية للأدوية والمواد الغذائية، ومعامل الأكياس وبعض المهن التي لا تتطلب تجمعات لتعمل بأوقات تحدد وفق ما يفرضه الواقع بالتعاون مع الجهات المعنية، كما تم لحظ ضرورة إيجاد أوقات لفتح صالونات الحلاقة بدوام نسبي والمحال الخاصة بالنظارات الطبية كونها تلبي حاجة ماسة لشريحة كبيرة من المواطنين، وخاصة أنه سمح لهذه الحرف في محافظات أخرى العمل بدوام جزئي نظرأ لضرورتها.
وأضاف رمضان: إن تطبيق الإجراءات المتخذة سيتم بالمتابعة والتنسيق مع كافة الجهات المعنية محلياً ومركزياً، من خلال الاتحاد العام للحرفيين بدمشق الذي طالب جميع الزملاء الحرفيين، الذين توقفت أعمالهم بعدم فصل أي عامل من منشآتهم ورفع جداول بأسماء العاملين ليتم إيجاد آلية لتقديم المساعدة لهم وتخفيف العبء عنهم، في حال استمرت الأزمة لفترة طويلة، وذلك بالتنسيق مع الاتحاد العام.
وأكد رمضان أن المتابعة مستمرة طالما استدعت الظروف، وأن باب الشكاوى مفتوح في جميع الأوقات أمام الحرفيين للاستماع إلى معاناتهم، وتذليل ما أمكن من الصعوبات التي تواجههم وفق المعطيات والإمكانيات المتاحة أصولأ، لافتاً إلى أنه تم وضع خطة للمتابعة الميدانية تتماشى مع الظروف الحالية، تضمن نشر التوعية وأخذ كافة إجراءات الوقاية والتعقيم لكافة المهن وللعاملين بها.

تشرين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات