تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش... السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الى هيئة التميّز والإبداع:الوصول لمنظومة كاملة للتعليم الإبداعي يكون... الرئيس الأسد يستقبل وزير الخارجية الإيراني ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المن... دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي في ريف دمشق الدفاعات الجوية تسقط طائرتين مسيرتين غربي دمشق دخلتا من اتجاه الجولان المحتل اطلاق برنامج دعم شحن الصادرات الصناعية السورية

دراسة صادمة: مرضى كو ر ونا ينقلون العدوى بعد تعافيهم


كشفت دراسة جديدة أن مرضى فيروس كو رونا يظلون ينقلون العدوى لمدة تصل إلى ثمانية أيام بعد تعافيهم، وفقا لما نشرته “نيويورك بوست”.

إلى ذلك، حددت الدراسة الصغيرة، التي نشرت في الدورية الأميركية لطب الجهاز التنفسي والرعاية الحرجة، أن نصف المرضى لا يزالون حاملين للفيروس حتى بعد زوال الأعراض.

ودرس الباحثون حالات 16 مريضا يعانون من عدوى خفيفة تم إدخالهم إلى مركز العلاج في مستشفى عام في بكين بين 28 يناير و9 فبراير.

نشر الفيروس بعد زوال الأعراض

وتقول الدكتورة لوكيش شارما من كلية الطب بجامعة ييل: “إن أهم ما توصلت إليه الدراسة هو أن نصف المرضى استمروا في نشر الفيروس حتى بعد زوال الأعراض”.

وذكرت نتائج الدراسة أنه في المتوسط، كان المرضى لا يزالون مصابين بالفيروس بعد يومين ونصف من زوال الأعراض عنهم، لكن الحالات الفردية استمرت حتى ثمانية أيام.

واستشهد الباحثون بدراسات أخرى في التقرير، والتي توصلت إلى أن أولئك الذين يحملون الفيروس بعد زوال الأعراض ينقلون العدوى للآخرين. وبالنظر إلى هذه النتائج، حذر الباحثون من أن المرضى الذين بدا أنهم يتعافون يمكن أن ينشروا المرض.

وأضاف الباحثون أن هذه المعلومات “يمكن أن توفر أداة مفيدة للأطباء وواضعي السياسات للتأكد من أن المرضى الذين تم شفاؤهم لا ينشرون الفيروس”.

ويوصي المركز الأميركي لمكافحة الأمراض والوقاية منها حاليًا بأن يلتزم الأشخاص الذين يعانون من أعراض مرتبطة بفيروس كورونا بالعزل الذاتي لمدة ثلاثة أيام على الأقل بعد “الشفاء من الحمى والتوقف عن تعاطي العقاقير الخافضة للحرارة”.

حجر بعد التعافي

ويقول الباحث المشارك في الدراسة، الدكتور ليكسين شيه: “إذا كانت لديك أعراض تنفسية خفيفة مرتبطة بكوفيد-19، وقمت بالبقاء في المنزل حتى لا تصيب الآخرين بعدوى، فينبغي أن تقوم بتمديد الحجر الصحي الذاتي لمدة أسبوعين آخرين بعد الشفاء للتأكد من أنك لا تصيب الآخرين”.

لكن الباحثين أشاروا إلى ضرورة إجراء المزيد من الدراسات لأن التقرير كان محدود النطاق. ومن غير الواضح ما إذا كان سيتم العثور على نفس النتائج مع مجموعة أكبر سنًا أو بين من يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

وكتب الباحثون”دراستنا محدودة بعدد المرضى حيث كانت هناك حالات محدودة خارج بؤرة تفشي فيروس كورونا، التي تم علاجها بنجاح حتى الآن للخروج من المستشفى”.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات