تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الشعب يقر مشروع قانون إحداث وزارة الإعلام الرئيس الأسد: عندما تتمسك بمصالحك الوطنية ومبادئك ربما تدفع ثمناً وتتألم وتخسر على المدى القريب لكن ... الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش...

تخصيص مشفى الأسد الجامعي بدمشق لاستقبال الحالات المشتبه بإصابتها بكورونا

في إطار الإجراءات الحكومية المتخذة للتصدي لفيروس كورونا المستجد خصصت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مشفى الأسد الجامعي بدمشق لاستقبال الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس وتقديم الخدمات الطبية للمرضى مجاناً.

وتم تجهيز المشفى بالكامل لاستقبال الحالات المذكورة وتخصيص كادر طبي مدرب للتعامل مع الحالات المشتبهة كما يقول الدكتور حسين المحمد مدير عام المشفى في تصريح مؤكداً أنه تم توفير كل وسائل الحماية والوقاية الضرورية اللازمة للكادر الطبي من “بدلات وقاية ونظارات طبية وواقيات للرأس وكمامات نوعية” حسب مستوى التعامل مع المرضى مبيناً أنه تم اختيار المشفى لتوفر البنية التحتية المؤهلة لديه ولحصر العلاج بمشفى واحد بهدف منع انتشار العدوى.

وأشار الدكتور المحمد إلى أنه تم تخصيص نقطة طبية بمدخل المشفى مجهزة بكادر طبي كامل لفرز المرضى أولياً حسب حالتهم ولا سيما الذين يعانون من أعراض “ارتفاع الحرارة والسعال وآلام الحلق وضيق التنفس” ومن ثم تحويلهم إلى إحدى العيادتين المخصصتين أيضا لإجراء الاستقصاءات المطلوبة وهما عيادة الأمراض الانتانية وعيادة الحالات الإسعافية العادية حيث يجرى

الفحص الدقيق واستجواب المريض وفي حال وجود أي اشتباه بالإصابة يقبل المريض بقسم العزل المؤقت لتستكمل الدراسة والمقاربة الأولية كتشخيص من ناحية إجراء التصوير الطبقي المحوري وأخذ المسحات الخاصة باختبار “البي سي آر” وعند التأكد من الإصابة يتم تحويل المريض إلى مشفى الزبداني بريف دمشق للعلاج.

بدوره لفت الدكتور مروان الحلبي عضو اللجنة المركزية في الوزارة للتصدي لفيروس كورونا إلى أنه تم تخصيص خط ساخن بين المشافي الجامعية بدمشق لتحويل كل الحالات المشتبهة إلى مشفى الأسد وإيقاف جميع العمليات الباردة سواء في مشفى الأسد أو في المشافي الجامعية الأخرى التي باتت تستقبل العمليات الإسعافية فقط وتم وضع بروتوكول طبي موحد صدر عن وزارة الصحة من قبل المجلس الاستشاري الطبي للتعامل الوقائي والتشخيصي والعلاجي مع حالات الإصابة بالفيروس المستجد مبيناً أن جميع الإجراءات الخاصة للتعامل معه مجانية بالكامل.

ونوه بالإجراءات الاحترازية الاستباقية التي اتخذتها الحكومة للتصدي لفيروس كورونا في سورية حتى قبل تسجيل أي إصابات بالفيروس معرباً عن أمله بأن تسهم في السيطرة عليه وإحداث تسطح بمنحنى انتشاره ريثما نتجاوز مرحلة الوباء مؤكداً ضرورة التزام الجميع بهذه الإجراءات.

وكانت وزارة الصحة خصصت مشفى الزبداني الوطني بريف دمشق ليكون مركزاً للعزل الطبي ومعالجة المصابين بفيروس كورونا المستجد.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات