تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الشعب يقر مشروع قانون إحداث وزارة الإعلام الرئيس الأسد: عندما تتمسك بمصالحك الوطنية ومبادئك ربما تدفع ثمناً وتتألم وتخسر على المدى القريب لكن ... الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش...

مسابقة للقراءة الإلكترونية لأبناء طرطوس وريفها

بهدف تشجيع القراءة عن بعد واستجابة لإجراءات الوقاية من فايروس كورونا بالبقاء في المنازل انطلقت مسابقة أدبية إلكترونية بعنوان “خليك بالبيت” تتضمن قراءة كتب أدبية لكتاب سوريين وعرب وأجانب.

المسابقة التي أطلقها ملتقى “اقرأ معنا” على مستوى مدينة طرطوس وريفها تضمنت قراءة روايات “على نهر بيدرا هناك جلست فبكيت” لباولو كويلو و”ما تخبئه لنا النجوم” لجون غرين و”الانمساخ” لفرانز كافكا و”موسم الهجرة إلى الشمال” للطيب صالح و”التائهون” لأمين معلوف و”الياطر” لحنا مينه.

وتشمل شروط التقدم للمسابقة أن يكون المشارك من القاطنين في محافظة طرطوس وريفها وأن يتراوح عمره بين 18و35 عاماً وعلى المشترك اختيار روايتين من العناوين ثم يقدم بعد قراءتها تقريراً يشرح كل رواية بما لا يتجاوز الـ 10 أسطر عبر ملف بي دي اف ثم يعرض بعد إرساله على لجنة مختصة تضع التقييم المناسب حتى الحادي عشر من الشهر الجاري.

وسيتم تسليم جوائز للفائزين الثلاثة الأوائل في الجلسة القادمة من جلسات ملتقى “اقرأ معنا” حيث سيحصل الأول على 25 ألف ليرة سورية بينما ستوزع كتب قيمة على الفائزين الثاني والثالث.

سانا

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات