تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الشعب يقر مشروع قانون إحداث وزارة الإعلام الرئيس الأسد: عندما تتمسك بمصالحك الوطنية ومبادئك ربما تدفع ثمناً وتتألم وتخسر على المدى القريب لكن ... الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش...

تراجع الازدحام على الأفران وشكوى من تدني جودة الرغيف في طرطوس

اختفت ظاهرة الازدحام على الأفران في محافظة طرطوس مؤخراً نتيجة العديد من الإجراءات المتخذة كما أكد سالم ناصر مدير فرع( السورية للمخابز) في طرطوس. حيث تم تقسيم المدن والأرياف إلى قطاعات عن طريق رؤساء البلديات والمخاتير ولجان الأحياء للحصول على الخبز بشكل يومي، كل ضمن قطاعه ومن دون تحمل أعباء التنقل أو الازدحام من خلال المعتمدين بالإضافة إلى أن المحافظة قدمت سيارات حكومية لبعض المعتمدين لنقل الخبز وتوزيعه بسعر /50/ ليرة للربطة الواحدة وأعطي المعتمد الذي يعتمد آلية خاصة لنقل الخبز /10/ ليرات للربطة الواحدة كربح لتباع ب /60/ ليرة . وأشار إلى أن إنتاج المحافظة اليومي من أفران القطاع العام /170/ طناً تنتج من خلال /15/ مخبزاً تغطي كافة أنحاء المحافظة .
واتخذ الفرع عدداً من الإجراءات الداخلية للتصدي لفيروس كورونا من خلال اعتماد التعقيم اليومي لخطوط الإنتاج ومداخل المخبز والمداخل وآلات صنع الرغيف ويتم تزويد العمال بكمامات ومعقمات شخصية وبشكل يومي وحسب المتوفر وخلال الأيام الماضية تم توزيع /3000/ كمامة للعمال .
وبين ناصر أن عمال الأفران يعملون على مدار 24 ساعة لتأمين مادة الخبز لجميع المواطنين في المحافظة. من ناحية أخرى طالب العمال بمكافأة أسوة بعمال الصحة وعمال النظافة، فعملهم لا يقل أهمية عن تلك القطاعات مع العلم بأنه تمت مكافأتهم مؤخراً بمبلغ /5500/ ليرة لكل عامل ولمرة واحدة .
وعن تدني جودة الرغيف التي يشتكي منها المواطنون في مختلف قطاعات المحافظة بيّن ناصر أن جميع المواد الداخلة في صناعة الرغيف من نوعية الدقيق إلى الخميرة هي بجودة جبدة ولكن طريقة نقل الخبز تؤثر بشكل كبير على جودته، فالعمال يعملون طوال الليل ليتم إنتاج الرغيف في الساعة السادسة مساء ليجمع في أكياس ويتم توزيعه عن طريق المعتمدين .

تشرين

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات