تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

البالة ملجأ غالبية السوريين بعد ارتفاع أسعار الألبسة وضعف القدرة الشرائية

بانوراما سورية:

صرّح الخبير الاقتصادي عابد فضلية بأن الإقبال على شراء الألبسة من البالة هذا العام، مع اقتراب العيد؛ سيكون أكبر من الحالة العادية، في المقابل سيكون هناك ضعف في الطلب على الألبسة الجاهزة، وهذا الكلام ينطبق على الأحذية.

وأشار فضلية في تصريح لجريدة الوطن  إلى أنه في ظل الظروف الحالية، يقلّ الطلب على كل ما هو غير أساسي وضروري، لافتاً إلى أنه بالنسبة للألبسة، بقدر ما يكون الدخل جيداً، يزداد الطلب عليها، وبقدر ما يكون ضعيفاً يقلّ الطلب عليها.

ونوّه بأنه من الممكن أن يكون هناك طلب جيد هذا العام على السلع أو الألبسة الجاهزة من النوع الثاني، والأقل -ستوك- باعتبار أن القدرة الشرائية منخفضة لدى معظم المواطنين.

يأتي ذلك في ظل الارتفاع الكبير في الأسعار، وضعف القوة الشرائية للمواطنين، تم حذف بند الألبسة الجديدة، لشريحة ليست قليلة من المجتمع السوري هذا العيد، ليتم التعويض عن ذلك، بالشراء من البالة، لمن استطاع إليها سبيلاً.

وبيّنوا أن الأسعار في البالة مع البدء بعرض الألبسة الربيعية حالياً، للرجالية والنسائية والولادية تبدأ بألف ليرة للقطعة، وقد تصل إلى ٦٠٠٠ ليرة، مشيرين إلى أن أسعار ألبسة البالة أقل من أسعار الألبسة الجاهزة حالياً بنسبة ٦٠ بالمئة على الأقل، للقطع ذات الحالة الممتازة، التي تعدّ بحكم الجديد، بمعنى غير الملبوس.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات