تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

ولنا في الخيال حياة.. رواية للجريح البطل عزام احمد احمد يوثق من خلالها بطولات الجيش

بانوراما سورية:

برعاية السيد محافظ طرطوس المحامي صفوان أبو سعدى أقامت دائرة الجرحى بالمحافظة حفل إطلاق رواية(ولنا في الخيال حياة ) للجريح البطل الكاتب عزام أحمد أحمد نسبة عجز 80{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} وهو بطل من أبطال الفرقة/ 17 /

وفي روايته وثق بطولات وصمود جيشنا العربي السوري في مواجهة العدو التركي لاسيما رفاقه بالفرقة 17

بدأ الحفل بالوقوف دقيقة صمت إجلالا لأرواح شهداءنا الأبرار وأنشد الحضور النشيد الوطني للجمهورية العربية السورية

تخلل الحفل عرض فيلم وثائقي عن بطولات جيشنا الباسل وصلابة الإرادة لديهم بعد الإصابة
تخلل الحفل دراسة نقدية للكتاب من رئيس إتحاد الكتاب في طرطوس أ. محي الدين محمد و أ. ضحى أحمد الذين أثنوا على هذا التوثيق بقلم الجريح البطل وتمنوا عليه المزيد من القراءة فهو مشروع كاتب مهم

كما ألقى الجريح كلمة توجه خلالها بالشكر الكبير للسيد الرئيس بشار الأسد والسيدة الأولى اسماء الأسد الذين يوليان الجرحى كل اهتمام تحت مظلتهم وتوجه بالشكر والتقدير للسيد محافظ طرطوس الذي يعمل بتوجيهات سيد الوطن لدعمه الكبير للجرحى جميعا وليده البيضاء في إطلاق كتابه وإبصاره للنور

كما تم تقديم لوحة للمحافظ برسم أنامل الجريح البطل علي برهوم عربون محبة وتقدير لجهوده الكبيرة في محافظة طرطوس
وفي الختام تم توقيع الكتاب وتقديم نسخ للحضور الكرام بتوقيع من الجريح

حضر الحفل عدد كبير من رفاقه الجرحى الأبطال من أبناء محافظة طرطوس
والسيد رئيس فرع الأمن العسكري في طرطوس العميد عماد ميهوب و قائد شرطة محافظة طرطوس العميد موسى الجاسم السيد والعميد شكيب نصر رئيس فرع الأمن السياسي في طرطوس والسيد العميد محمد عباس قائد موقع طرطوس والعقيد سامر شداد مدير مكتب الشهداء العسكري والسيدة عليا محمود رئيس مجلس المحافظة ونائب رئيس المكتب التنفيذي م. بسام حمود وأعضاء المكتب التنفيذي وعدد من المدراء وحشد اهلي مميز.
قدم الحفل رئيس دائرة الجرحى بالمحافظة أ.ربيع إبراهيم.

=========================

ملخص عن رواية الجريح البطل عزام أحمد بقلمه:

ولنا في الخيال حياة
رواية واقعية تحكي قصة جرح ومعاناة وملاحم بطولة بسرد بسيط متدفق ويرسم عالما خاصا بمفردات لصيقة بالحياة.
تتكون من سبعة فصول

الفصل الأول (الشرر)
شرح موجز عن فصائل الفرقة (١٧)المتواجدة في الرقة وماتملكه من معدات متواضعة مقارنة بالامكانيات الكبيرة للارهابيين، وبدء الهجوم المسلح.

الفصل الثاني (البداية)
بدء الاشتباكات وقيادة الملازم عزام وإحساسه بالعجز أمام مهمة زُجّ بها قسرا من غير دراية وظروف القتال غير المتكافيء والظروف الصعبة في ظل العديد من الخيانات التي أدت إلى وجود العديد من الإصابات وارتقاء كوكبة من الشهداء.

الفصل الثالث (الصدّ) يبدأ بإجلاء العوائل المرافقة للفرقة ومواقف بطولية ومعارك شرسة أودت بالعديد من القتلى في صفوف الإرهابيين ثم الانتقال إلى كتيبة أخرى وانتظار المؤازرة.

الفصل الرابع (يوتوبيا) تمركز جديد قرب ساقية أودت بحياة جنديين من جراء انزلاق التربة وبدء فصل الصيف وازدياد اللحمة بين الجنود ووصول بعض المعونات عبر المظلات وعمليات تفخيخ ناجحة أودت بعدد كبير من الإرهابيين، وإصلاح أجهزة تواصل للعدو تم العثور عليها مما مهد لنصر مؤزر من خلال كشف تحركاتهم وينتهي هذا الفصل بقصيدة (مرارة الحصار) تسطر ملاحم البطولة وبشائر النصر من جبهة القصير.

الفصل الخامس (المعركة)
انتقال الملازم عزام لمركز الأغرار لضبط أحواله بعد تعرضه لنيران كثيفة أوقعت العديد من الإصابات وارتقاء كوكبة جديدة من الشهداء، وبدء البحث عن حلول بديلة لرد العدوان.
الفصل السادس (الخلاص)

وصول داعش وسيطرتها السوداء على المدينة والممارسات الوحشية حيث تم أسر جندي والتنكيل به، وإصابة الملازم عزام في عينيه وإسعافه بطريقة عجيبة وعودته إلى أهله.
الفصل السابع (النجاة)

استمرار الاشتباكات لمدة سنة ونصف وقرار الانسحاب الجماعي إلى لواء عين عيسى ومساعدة الطيبيبن من أهالي القرية أولهم راع أمن للجنود الحماية والمأكل والكساء وساعدهم بالنجاة بعد وشاية ورحلة محفوفة بالمخاطر وخاصة عند عبور أحد روافد الفرات، ثم يكمل الدور صاحب مزرعة طيب ويوصلهم إلى دير الزور.

ويختم الفصل الأخير برواية بعض الرفاق لقصص نجاتهم.. حيث يقوم رجل طيب بعد ان استجاروا به (داخلين ع الله وعليك) أن يدفع ثمن هذا الوعد ذبح ابنه.. رغم ذلك لا يخون ميثاقه.
الختام لقاء الرفاق في حياتهم المدنية بعد مسيرة حافلة بالصبر والبطولة

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات