تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

منقاصة لاستيراد 200 ألف طن قمح روسي

صرح مدير المؤسسة السورية للحبوب يوسف قاسم ,بأنه تم الإعلان عن مناقصة لاستيراد 200 ألف طن من القمح، روسي المنشأ، لتقديم العروض بتاريخ 20/5/2020، وهي أول مناقصة للعام الحالي (2020).
وبين قاسم في تصريح لصحيفة الوطن أنه تم وصول باخرة إلى مرفأ طرطوس، وبُدئ بتفريغ حمولتها البالغة 26 ألف طن قمح، روسي المنشأ، وهي كمية من أحد العقود المبرمة في العام الماضي، كما ستصل قريباً عدد من البواخر ضمن العقود المبرمة سابقاً.
ولفت إلى أن الكميات التي تصل من القمح الروسي يتم شحنها بشكل فوري من المرفأ إلى المطاحن، كونها جاهزة للطحن، وليست بحاجة إلى غربلة.
وأشار قاسم إلى أن الملتقى السنوي للقمح في رئاسة مجلس الوزراء، لبى كل متطلبات الفلاحين، وخلال اليومين القادمين سوف تباشر اللجان المركزية برئاسة وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك واللجان الفرعية برئاسة المحافظين؛ بجولات على مراكز الاستلام، لمعالجة أي صعوبة تظهر خلال استلام الموسم.
ونوّه بأن التحضيرات مستمرة لاستلام موسم القمح عند بدء الحصاد، بداية الشهر القادم، حيث تم تجهيز المراكز وعددها 49 مركزاً، مع وضع جميع التدابير لمنع الازدحام وتسهيل وصول الكميات وتسديد أثمان القمح للفلاحين.
ولفت قاسم إلى أن عودة طريق حلب – دمشق ساهمت بشكل كبير في تخفيض تكاليف نقل القمح، إضافة لسرعة وصوله إلى مراكز الاستلام والصوامع والمطاحن.
وأشار إلى أنه نتيجة الأمطار المتأخرة في الشهر الحالي، سوف تتأخر عمليات الحصاد لبعض الوقت، مؤكداً أن الموسم بشكل عام، يبشر بالخير، وبأن المخزون الاستراتيجي من القمح جيد.
وكانت الحكومة خصصت مبلغ 450 مليار ليرة لشراء القمح خلال الموسم الحالي، من الفلاحين، وتم تسليم دفعة أولى لحساب المؤسسة السورية للحبوب في المصرف الزراعي، وتبلغ 150 مليار ليرة سورية، حيث تم تسعير طن القمح من النخب الأول بـ 225 ألف ليرة سورية.
.
Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات