تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

رئيس جمعية الصاغة في دمشق: أسعار الذهب خيالية.. والحركة شبه معدومة

ميليا اسبر

عوامل أساسية ساهمت في ارتفاع سعر الذهب لدرجة خيالية فقد سجل سعر غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً مايقارب 67 ألف ليرة ، أهم تلك الأسباب ارتفاع سعر الأونصة عالمياً, حيث وصلت إلى 1722 دولاراً وهذا السعر لم تشهده منذ عام 2011 ، بالإضافة إلى ارتفاع سعر الصرف في السوق السوداء حسبما قاله رئيس جمعية الصاغة بدمشق غسان جزماتي لصحيفة”تشرين”
وكشف جزماتي أن حركة السوق حالياً شبه معدومة ، إلا أنها عادة ما تنشط بعد 23 من شهر رمضان حيث تبدأ استعدادات الناس للمناسبات والأعياد ،آملاً أن تكون هذه الفترة مثل الأعوام السابقة من حيث زيادة البيع والشراء ، علماً أن الحركة تزداد أكثر بين عيدي الفطر والأضحى لأن كل المناسبات محددة قي هذه الفترة ، مشيراً إلى أن سعر الذهب لن ينخفض الا عند انخفاض سعر الدولار لأن الأخير يتناسب طرداً مع سعرالذهب ، فكلما ارتفع سعر الدولار ازداد سعر الذهب والعكس صحيح .
رئيس جمعية الصاغة طالب بتطبيق رسم الإنفاق الاستهلاكي , أي أن يوضع على الفاتورة أثناء بيع الذهب ضريبة 3{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} على كل قطعة ، أما الورشات التي كانت تعمل سابقاً وما زالت من خلال دمغ البضاعة في النقابة وتدفع الرسم سلفاً فقد شكل ذلك عبئاً إضافياً على الصاغة ، مثلاً في حال أحضر الصائغ كيلو ذهب كسر فإنه يدفع عليه ضريبة 500 ألف ليرة وقد لا تباع في السوق, لذلك يعيد صياغتها لأنه دفع ضريبتها سابقاً ما يؤدي إلى خسارته ، من هنا كانت مطالب الصاغة بتطبيق رسم الإنفاق الاستهلاكي أثناء عملية الشراء من قبل المواطنين بدلاً من أن يدفعها الصائغ سلفاً والتي تؤثر في نشاط سوق الذهب بشكل عام .

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات