تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
ارتقاء ثلاثة شهداء جراء عدوان إسرائيلي في جنوب دمشق دخول القانون رقم /20/ الخاص بتنظيم التواصل على الشبكة ومكافحة الجريمة المعلوماتية حيز التنفيذ اعتبار... الرئيس الأسد يستقبل وفداً برلمانياً موريتانياً الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 127 القاضي بتجديد تسمية رئيس المحكمة الدستورية العليا وتجديد تسمية 6 أ... الرئيس اﻷسد يقدم التعازي لقادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة بوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان... وجوهٌ من نور … وأرواحٌ قبضت على الزناد وعَبرتْ.. الرئيس الأسد خلال لقائه رئيس اللجنة الدولية لـلصليب الأحمر : الأولوية في العمل الإنساني يجب أن تتركز... الرئيس الأسد يزور طهران ويلتقي المرشد علي الخامنئي والرئيس ابراهيم رئيسي.. والمحادثات تتركز حول التع... وزارة العدل تلغي بلاغات وإجراءات إذاعة البحث والتوقيف والمراجعة المستندة إلى جرائم قانون مكافحة الإر... روسيا: مؤتمرات بروكسل حول سورية تنزلق إلى التسييس المتهور للقضايا الإنسانية وتمنع عودة اللاجئين

رئيس جمعية الصاغة في دمشق: أسعار الذهب خيالية.. والحركة شبه معدومة

ميليا اسبر

عوامل أساسية ساهمت في ارتفاع سعر الذهب لدرجة خيالية فقد سجل سعر غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً مايقارب 67 ألف ليرة ، أهم تلك الأسباب ارتفاع سعر الأونصة عالمياً, حيث وصلت إلى 1722 دولاراً وهذا السعر لم تشهده منذ عام 2011 ، بالإضافة إلى ارتفاع سعر الصرف في السوق السوداء حسبما قاله رئيس جمعية الصاغة بدمشق غسان جزماتي لصحيفة”تشرين”
وكشف جزماتي أن حركة السوق حالياً شبه معدومة ، إلا أنها عادة ما تنشط بعد 23 من شهر رمضان حيث تبدأ استعدادات الناس للمناسبات والأعياد ،آملاً أن تكون هذه الفترة مثل الأعوام السابقة من حيث زيادة البيع والشراء ، علماً أن الحركة تزداد أكثر بين عيدي الفطر والأضحى لأن كل المناسبات محددة قي هذه الفترة ، مشيراً إلى أن سعر الذهب لن ينخفض الا عند انخفاض سعر الدولار لأن الأخير يتناسب طرداً مع سعرالذهب ، فكلما ارتفع سعر الدولار ازداد سعر الذهب والعكس صحيح .
رئيس جمعية الصاغة طالب بتطبيق رسم الإنفاق الاستهلاكي , أي أن يوضع على الفاتورة أثناء بيع الذهب ضريبة 3{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} على كل قطعة ، أما الورشات التي كانت تعمل سابقاً وما زالت من خلال دمغ البضاعة في النقابة وتدفع الرسم سلفاً فقد شكل ذلك عبئاً إضافياً على الصاغة ، مثلاً في حال أحضر الصائغ كيلو ذهب كسر فإنه يدفع عليه ضريبة 500 ألف ليرة وقد لا تباع في السوق, لذلك يعيد صياغتها لأنه دفع ضريبتها سابقاً ما يؤدي إلى خسارته ، من هنا كانت مطالب الصاغة بتطبيق رسم الإنفاق الاستهلاكي أثناء عملية الشراء من قبل المواطنين بدلاً من أن يدفعها الصائغ سلفاً والتي تؤثر في نشاط سوق الذهب بشكل عام .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات