تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الشعب يقر مشروع قانون إحداث وزارة الإعلام الرئيس الأسد: عندما تتمسك بمصالحك الوطنية ومبادئك ربما تدفع ثمناً وتتألم وتخسر على المدى القريب لكن ... الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش...

 “المالية” تنفي صحة تصريح منسوب للوزير حول رواتب الموظفين

نفت وزارة المالية السورية صحة تصريح منسوب للوزير مأمون حمدان حول أن رواتب الموظفين يمكن أن تكفي.

وحول مدى صحة ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي على لسان حمدان من “أن المواطن قادر على أن يعيش من راتبه إذا تدبر أمره بالشكل الصحيح”، أوضح المكتب الإعلامي في وزارة المالية لـ RT أن “وزير المالية ظهر بتاريخ 13/5/2020 باتصال هاتفي على (قناتي) السورية والإخبارية للحديث عن أهمية صدور المرسوم التشريعي رقم /10/ لعام 2020 وانعكاساته التنفيذية وموعد صدورها ولم يتطرق أبدا للحديث عن الراتب” (المرسوم يقضي بإعفاء المواد الأولية المستوردة اللازمة للإنتاج الصناعي من الضرائب والرسوم).

وأرفق المكتب رابطا لحديث حمدان الذي لا يرد فيه ذكر لموضوع الرواتب والأجور.

وكانت انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تلك العبارة المنسوبة لحمدان، وسط حالة من التندر عليها.

يذكر أن رواتب الموظفين في سوريا تعد بين الأقل في المنطقة، خاصة مع تراجع قيمة الليرة، وحالة التضخم غير المسبوقة التي تعيشها البلاد، وهو ما أدى إلى حالة صار فيها الراتب أقل من الحاجات الأساسية للحياة.
RT

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات