تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
دخول القانون رقم /20/ الخاص بتنظيم التواصل على الشبكة ومكافحة الجريمة المعلوماتية حيز التنفيذ اعتبار... الرئيس الأسد يستقبل وفداً برلمانياً موريتانياً الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 127 القاضي بتجديد تسمية رئيس المحكمة الدستورية العليا وتجديد تسمية 6 أ... الرئيس اﻷسد يقدم التعازي لقادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة بوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان... وجوهٌ من نور … وأرواحٌ قبضت على الزناد وعَبرتْ.. الرئيس الأسد خلال لقائه رئيس اللجنة الدولية لـلصليب الأحمر : الأولوية في العمل الإنساني يجب أن تتركز... الرئيس الأسد يزور طهران ويلتقي المرشد علي الخامنئي والرئيس ابراهيم رئيسي.. والمحادثات تتركز حول التع... وزارة العدل تلغي بلاغات وإجراءات إذاعة البحث والتوقيف والمراجعة المستندة إلى جرائم قانون مكافحة الإر... روسيا: مؤتمرات بروكسل حول سورية تنزلق إلى التسييس المتهور للقضايا الإنسانية وتمنع عودة اللاجئين عيد الشهداء ترسيخ للروح الوطنية وتعزيز لقيم الفداء والتضحية

 “المالية” تنفي صحة تصريح منسوب للوزير حول رواتب الموظفين

نفت وزارة المالية السورية صحة تصريح منسوب للوزير مأمون حمدان حول أن رواتب الموظفين يمكن أن تكفي.

وحول مدى صحة ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي على لسان حمدان من “أن المواطن قادر على أن يعيش من راتبه إذا تدبر أمره بالشكل الصحيح”، أوضح المكتب الإعلامي في وزارة المالية لـ RT أن “وزير المالية ظهر بتاريخ 13/5/2020 باتصال هاتفي على (قناتي) السورية والإخبارية للحديث عن أهمية صدور المرسوم التشريعي رقم /10/ لعام 2020 وانعكاساته التنفيذية وموعد صدورها ولم يتطرق أبدا للحديث عن الراتب” (المرسوم يقضي بإعفاء المواد الأولية المستوردة اللازمة للإنتاج الصناعي من الضرائب والرسوم).

وأرفق المكتب رابطا لحديث حمدان الذي لا يرد فيه ذكر لموضوع الرواتب والأجور.

وكانت انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تلك العبارة المنسوبة لحمدان، وسط حالة من التندر عليها.

يذكر أن رواتب الموظفين في سوريا تعد بين الأقل في المنطقة، خاصة مع تراجع قيمة الليرة، وحالة التضخم غير المسبوقة التي تعيشها البلاد، وهو ما أدى إلى حالة صار فيها الراتب أقل من الحاجات الأساسية للحياة.
RT

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات